زيت جوز الهند.. خصائص سحرية واستخدامات متعددة


زيت جوز الهند.. خصائص سحرية واستخدامات متعددة


الدوحة - جميلة

 

لم يعد أمر فوائد زيت جوز الهند سراً بعد الآن خصوصاً مع انتشاره الواسع ووجود تقارير تفيد بأنه من المتوقع أن يشهد سوق زيت جوز الهند البِكْر العالمي نمواً أكبر عند معدل نمو سنوي مُركَّب يقترب من 11% للفترة الممتدة بين 2017-2021. يعزو ذلك الأمر لأسباب عديدة حيث ثبت أن لزيت جوز الهند العديد من المزايا الصحية والتجميلية؛ مما يجعله عنصراً أساسياً في كل منزل.

 

 

علاج مشكلات البشرة الجافة في ظل المناخ الصحراوي الحار والاعتماد على أجهزة تكييف الهواء، يصبح من الضروري اتخاذ الإجراء المناسب لتغذية البشرة وترطيبها. يشتهر زيت جوز الهند بخصائصه المُرطِّبة؛ مما يجعله مكوناً أساسياً في منتجات العناية بالبشرة الطبيعية ويوفر أساساً زيتياً ممتازاً لعلاجات البشرة التي يمكن إجراؤها في المنزل.

يمكن استخدام زيت جوز الهند -من خلال استخدامه بمفرده أو إضافة مقشر لطيف مثل السكر- لعلاج مشكلات البشرة الجافة وإزالة خلايا البشرة الميتة والحفاظ على نضارة البشرة.

يمكن إضافته إلى مياه الاستحمام أو استخدامه مباشرة على الجسم للحصول على بشرة أنعم وأكثر طراوة.

 

الطهي يتميز زيت جوز الهند بعمره التخزيني الطويل، وأن له نقطة دخان عالية؛ مما يجعله زيتَ طهيٍ ممتازاً وبديلاً نباتياً عن الزبدة. يمكن استخدام جوز الهند بوصفه بديلاً عن الدهون التقليدية عند الخَبْزِ ليُكسب الأطباق المُحضَّرة على الطريقة التقليدية نكهةً استوائيةً. يعد زيت جوز الهند من الدهون الصحية؛ لاحتوائه على نسبة عالية من الأحماض الدهنية المتوسطة السلسلة التي تُستخدم بوصفها مصدراً للطاقة؛ ومن ثم فمن غير المحتمل أن تُختزن في الجسم كدهون.

 

إصلاح الشعر تُستخدم علاجات زيت جوز الهند للتخلَّص من آثار الجفاف الناتجة عن الكلور والتلف الناتج عن التعرُّض لأشعة الشمس كعلاج منزليّ سهل الاستخدام كما يعمل زيت جوز الهند الغني بالفيتامينات والأحماض الدهنية على تغذية الشعر ومنحه مظهراً صحياً يدوم طويلاً. يستخدم زيت جوز الهند بوصفه قناعاً لترطيب الشعر بعمق أو علاجاً لفك تشابك الشعر، من المعروف أيضاً أن زيت جوز الهند يساعد في النمو الأسرع للشعر، والتخلُّص من الدهون الزائدة المتراكمة على بصيلات الشعر.

 

تبييض الأسنان يؤدي تناول الكثير من القهوة، وبعض الأطعمة الحارة والمشروبات الحمضية إلى تغير لون الأسنان. وكان كثيراً ما يوصى – قديماً- في تعاليم الأيورفيدا منذ 3,000 عام بالمضمضة بالزيت، وغسل الفم بملعقة كبيرة من زيت جوز الهند للتخلُّص من السموم وبقايا الطعام العالقة به؛ حيث تساعد الخصائص المضادة للبكتريا في زيت جوز الهند على الحفاظ على نظافة الفم، والحصول على لثةٍ أكثر صحة، ونَفَسٍ أكثر انتعاشاً وأسنانٍ أكثر بياضاً.

 

لدغات ولسعات تُضاهي لسعات البعوض واللدغات المهيجة للبشرة والنتوءات الحمراء المصابة بالحكة التي تخلفها هذه الحشرات، يذكر أن العديد من العلاجات المُهدِّئة للبشرة تحتوي على مواد كيميائية قد تضر بالبشرة، فضلاً عن كونها غالية الثمن. والحل الأمثل لمثل هذه اللدغات واللسعات هو زيت جوز الهند؛ لأنه مهدئ طبيعي للحكة ومضاد للالتهاب، فالخصائص المضادة للبكتريا لزيت جوز الهند هو ما يجعله الاختيار الأمثل للإسراع من عملية شفاء الجلد، كما أن وضع طبقة رقيقة فوق المنطقة المصابة باللدغة يمنح البشرة طبقة حماية تمنع تسلل الأوساخ والتراب إلى الجرح.

 


Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *