ريما عرب: معايير ارتداء المجوهرات تتغير مع الزمان والمكان


ريما عرب: معايير ارتداء المجوهرات تتغير مع الزمان والمكان

الدوحة- حياة جميلة
المجوهرات عنوان المرأة دائما، وهي تظهر جمالها وتحمل رسالة مهمة، تعتمد على ما تريد أن توصلها المرأة للناس، ولكن يجب الانتباه لئلا تغطي المجوهرات على من ترتديها، فهناك إتيكيت وقواعد يجب مراعاتها عند لبس المجوهرات تعرفنا عليها خبيرة الإتيكيت الدبلوماسي ريما عرب.

هل لك أن تعطينا فكرة عن إتيكيت ارتداء المجوهرات؟
في البداية هناك ثلاث أنواع من الإتيكيت بشكل عام، وهي الاجتماعي، والأعمال والإتيكيت الدبلوماسي. أما الاجتماعي فهو مرتبط بالتقاليد والثقافة، فبلد عربي مختلف عن بلد غربي، حيث تختلف المعايير المتعارف عليها في لبس المجوهرات، إضافة إلى أن المجوهرات مرتبطة بالوقت والمناسبة. فتلك التي يتم ارتداؤها في الصباح تختلف عن تلك التي ترتديها في فترة ما بعد الظهر، أو في المساء.

هل الإتيكيت يتغير بمرور الزمن؟
نعم معايير ارتداء المجوهرات تتغير مع مرور الزمن. فيمكن الآن خلط الألوان مع بعضها مثلا كاللونين الأحمر والأصفر. على عكس السائد في السابق. والآن يمكنك خلط الذهب والفضة والنحاس، بينما في الماضي لم يكن مسموحا أن تخلط المجوهرات الأصلية مع المقلدة. أما في الوقت الحالي فيمكن ارتداء خاتم الماس مع مجوهرات غير أصلية طالما أنها مكملة لها. وعند الغرب في الماضي لم تكن هناك إمكانية لوضع خاتم آخر في أصبع البنصر غير خاتم الزواج.
والعرب في الماضي لم يكن من المتعارف عليه عندهم أن تضع السيدات خاتما في أصبع السبابة، لكن الآن أصبحت موضة. وفي الزمن الماضي كان يجب ارتداء طقم المجوهرات كاملا مع بعضه، لكن هذا تغير الآن.
ماذا عن ارتداء المجوهرات في العمل؟
تحمل اكسسوارات العمل دائما رسالة، وهي يمكنها أن تظهر المرأة محترفة، ويمكن أن تجعلها تتحدث مع الآخرين. والقاعدة الأساسية أنها يجب ألا تغطي على السيدة التي ترتديها. ودائما أقول للمرأة: ارتدي المجوهرات دون أن تجعليها تطغى عليك، فأنت الأصل وهي كماليات.
ومفهوم فن لبس وإتيكيت المجوهرات يعتمد على معرفة درجة مقدار التميز الذي تريد المرأة إظهاره. وفي العمل يجب ألا ترتدي الكثير من المجوهرات لأنها تعطي معنى سلبيا. فقد يفسرها البعض على أنها غرور، أو استفزاز للآخرين. ويجب الانتباه أنه عند المبالغة في وضع المجوهرات فإن السيدة ستظهر وكأنها لا تثق بنفسها. وهي تحتاج إلى إبراز ما عندها حتى تغطي على عدم النجاح في العمل.

بالعودة إلى إتيكيت ارتداء المجوهرات في العمل ما هي القواعد الأساسية؟
يجب ألا تشتت الانتباه، وتصدر إزعاجا. مثل السوار المزعج عند استخدام جهاز الكمبيوتر فإنه يصرف الانتباه، خصوصا في المكاتب المشتركة. أما إذا كان لديك مكتب خاص بك، فلديك الحرية في ارتداء ما تريدين من المجوهرات. أما عن القاعدة الثانية فهي: القليل هو كثير في ارتداء مجوهرات العمل. وفي العمل يجب أن يكون شعارك إظهار احترافيك وثقتك بنفسك. والمجوهرات يجب أن توصل رسالة معينة لكن شخصيتك أولا. كما يجب على السيدات التفريق بين العمل والميدان الاجتماعي، فالمجوهرات تعطي الآخر صورة ذهنية غير مباشرة عنك.
وهل هناك قواعد أخرى لمجوهرات العمل؟
نعم إتيكيت مجوهرات العمل مرتبط بمكان العمل، فمثلا الدوائر الحكومية والبنوك؛ يمكنك ارتداء قرط بسيط، وساعة وخاتم؛ لكن لا يجب أن تكون براقة. أما مجالات الإبداع والتصميم، كما في دور الأزياء مثلا؛ يمكن ارتداء قرط طويل يحتوي على لمعة بسيطة. فالإتيكيت في النهاية معناه احترام الآخرين فيجب عدم لبس مجوهرات ثمينة جدا في مكان العمل لأن هناك أشخاصا غير قادرين على الشراء وأنت بذلك يمكن أن تجرحي مشاعرهم. واهتمي بما تودين إظهاره.

بشكل عام ما هي المجوهرات التي يمكن ارتداؤها بشكل يومي؟
المجوهرات المسموح بها، هي ساعة وسوار وخاتم وقرط ونظارة. ويجب أن تكون اليدان متناسقتين. أما بالنسبة للرجال فيمكنهم ارتداء القلم مع مراعاة ألا يكون لامعا أو عليه الماس. ويمكنهم إضافة خاتم الزواج، وخاتم عليه شعار الجامعة، بالإضافة إلى الساعة وأزرار القميص (المتحركة)، ويمكن وضع دبوس المؤسسة (شعار/ لوغو) على جهة الشمال.
ماذا عن المجوهرات الخاصة بالمناسبات وحفلات الزفاف؟
حفلات الزفاف والمناسبات على اختلافها، هي الوقت المناسب لترتدي أجمل ما عندك من المجوهرات. مثل الألماس والمجوهرات البراقة. أما عن المناسبات الرسمية فإن المجوهرات وسيلة تساعدك على ما تودين إظهاره. مثلا من تسرح شعرها مرتفعا مع المجوهرات فهي تود أن تظهر الفك والخدود. وبشكل عام ارتدي قطعة واحدة كبيرة، والأشياء الأخرى مكملة لها، وتذكري ألا ترتدي أكثر من خاتم كبير في نفس الوقت، والسر يكمن في عقد كبير وخاتم صغير. أما بالنسبة لحفلات الزفاف فيمكنك ارتداء ما تشائين من المجوهرات، بشرط ألا تبالغي في وضعها؛ لأن المجوهرات إذا طغت على من ترتديها، فإنها تعطي إيحاء بأنها أغلى من الإنسانة التي تلبسها. وأيضا يجب أن تركزي على قطعة رئيسية، ولا تكرري، وترتدي المجوهرات من نفس الماركة. لأنها تظهر كأنها تسويق لها.
هل هناك قاعدة خاصة بتنسيق الألوان؟
الآن ليست هناك ضوابط تحدد الألوان، فيمكنك خلط المجوهرات مع بعض مثل الأحمر والأخضر، وحسب الدائرة اللونية، فإن الألوان المتضادة أو المتقابلة تكون جميلة معا. والأمر راجع لك حسب اللون الذي تودين أن يبرز قبل الآخر. ويجب أن تقرري المجوهرات قبل الثياب، ففي سنة 2017 تغيرت مفاهيم الموضة، فمثلا يمكنك ارتداء فستان سهرة مع حذاء رياضي، وهذا الأمر ينطبق على المجوهرات أيضا.
ماذا عن مدارس ارتداء المجوهرات؟
هي تختلف عند العرب، والغرب. فالغربيون يفضلون ارتداء قطعة واحدة وبسيطة من المجوهرات. أما العرب فيحبون التميز والقطع الكبيرة.
هل هناك نقاط أخرى خاصة بإتيكيت المجوهرات؟
نعم إتيكيت الظهور على التلفاز، فإن المجوهرات المناسبة هي اللؤلؤ فهي بسيطة ولا تؤثر على إضاءة الكاميرات.
ما هي نصيحتك للسيدات عند اختيار المجوهرات؟ هل تكون على أساس الموديل والموضة أم القيمة الشرائية؟
هذا يرجع للسيدة. وبشكل عام فإن المجوهرات تخسر بشكل كبير، عدا الذهب والألماس، وأي قطعة أقل من قيراط ليس لديها قيمة شرائية. ويجب أن تشتري شيئا له معنى، ويفضل أن يكون متماشيا مع الموضة. ويمكنك أن تشتري المجوهرات الكلاسيكية لأن قيمتها تبقى طويلا.
ماذا عن إتيكيت شراء المجوهرات كهدايا؟
الأمر يرجع إلى عمر من تقدمين إليه الهدية، بمعنى شابة أو سيدة، وأيضا يفضل أن تعرفي شخصيتها جيدا، حتى تتأكدي من أن المجوهرات ستكون مناسبة، ولا يفضل إهداء المجوهرات إلا للمقربين منك أو أفراد العائلة. لأن ذلك يمكن أن يسبب حرجا لهم.
أما الساعات فهي أفضل الاختيارات كهدية، لأنها كلاسيكية وراقية، ويمكن للشخص لبسها بشكل دائم.

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *