ساعة LO SCIENZIATO LUMINOR 1950 TOURBILLON GMT TITANIO – 47mm


ساعة LO SCIENZIATO LUMINOR 1950 TOURBILLON GMT TITANIO – 47mm
ساعة LO SCIENZIATO LUMINOR 1950 TOURBILLON GMT TITANIO – 47mm

إصدار جديد يقدّمه مصنع بانيراي من إحدى أكثر إبتكاراته تميّزاً: ساعة LO SCIENZIATO مع علبة حاضنة مصنوعة من التيتانيوم بطبع ثلاثي الابعاد وآلية الحركة المهيكلة من نوع P.2005/T مع منظّم التوربيون.

 

 مع علبتها الحاضنة المصنوعة من التيتانيوم بطبع ثلاثي الأبعاد والمنفّذ بإستخدام تقنية الترسيب المعدني مباشرة بالليزر (Direct Metal Laser Sintering)، تشكّل ساعة Lo Scienziato - Luminor 1950 Tourbillon GMT أحد أكثر الإبتكارات إبداعاً وتميّزاً من تقديم مصنع بانيراي في نيوشاتل على الإطلاق. وكانت الشركة قد طبّقت هذه التقنية للمرة الاولى في ساعة ميكانيكية في العام 2016، لتصبح ساعة Lo Scienziato متوفرة الآن بإصدار جديد لا يزال يتمتع بكافة الخصائص التي تميّز بها الإصدار الاولي، مع مظهر متجدد بعض الشيء. من هنا، يتّسم النموذج الجديد بعقاربه ذات اللون الأزرق بما يتناغم تماماً مع الالوان المعدنية في العلبة الحاضنة المصنوعة من التيتانيوم، مع الإشارة إلى أن اللون الازرق إستخدم أيضاً على الحافة والتطريز المميز على الحزام المصنوع من الجلد باللون الاسود. لذلك، تتميز الساعة بمظهرها الرياضي الذي يتناسب مع هذا الإبتكار المزوّد بمحتوى تقني عالي المستوى. 

 

ويبقى الوزن الخفيف في ساعة Lo Scienziato الجديدة أحد أبرز مزاياها التي تلفت الأنظار، لا سيما إذا أخذنا بعين الإعتبار وفرة سماتها: الساعات، الدقائق، الثواني الصغيرة، توقيت GMT مع مؤشر لليل/ النهار، طاقة إحتياطية تدوم حتى ستة ايام مع مؤشر للطاقة المتبقية على الجهة الخلفية، كما وميزان توربيون. يكمن سر خفة وزنها في العمل العبقري لتبسيط تصميمها، والذي نفّذه مختبر الأفكار في مصنع بانيراي في نيوشاتل على العلبة الحاضنة كما وآلية الحركة المتطوّرة من نوع P.2005/T. هذا الامر نتج عنه تصميم ساعة تتمتع بمزايا بانيراي المعهودة ولكن بوزن خفيف جداً.

 

العلبة الحاضنة المصنوعة من التيتانيوم بطبع ثلاثي الابعاد، بإستخدام تقنية DMLS: وزن خفيف للغاية وصلبة في الوقت عينه

صممت العلبة الحاضنة من نوع Luminor 1950 بقطر يبلغ حجمه 47 ملم، وقد صنعت من التيتانيوم أي المادة التي تقاوم التآكل ولكنها في الوقت عينه 40% أخف من الفولاذ. وفي سبيل خفض وزنها أكثر، صنعت العلبة الحاضنة بإستخدام تقنية مبتكرة تُتيح تصميم أشكال هندسية معقّدة مع الإحتفاظ بذات مستوى مقاومة تسرّب المياه (10 بار، أي عمق يوازي 100 متر تقريباً)، صلابتها ومقاومتها لأي ضغط أو فتل قد تتعرض له العلبة الحاضنة. هذه التقنية تُعرف بإسم تقنية الترسيب المعدني مباشرة بالليزر: تعمد هذه العملية إلى بناء غرض ثلاثي الابعاد طبقة تلو الاخرى، وذلك بواسطة ليزر الألياف البصرية القائمة على مسحوق التيتانيوم. الطبقات المتتالية – لا تزيد سماكة كل منها عن 0.02 ملم- تلتحم معاً لتصبح صلبة تماماً فتُتيح تشكيل أشكال لا يمكن تحقيقها بواسطة الوسائل المعتمدة تقليدياً، بوزن أخف ومظهر موحّد متكامل تماماً.

 

آلية الحركة من نوع P.2005/T مع جسور مهيكلة مصنوعة من التيتانيوم وتوربيون

تم تطوير آلية الحركة الميكانيكية من نوع  P.2005، العيار ذو التعبئة اليدوية مع توربيون خاص تحمل بانيراي براءة إختراعه، لتقدّم الشركة في هذا الإصدار العيار P.2005/T المهيكل والمزوّد بجسور وصفائح من التيتانيوم. بفضل كثافة هذه المادة المنخفضة – نحو نصف كثافة النحاس الذي عادة ما يستخدم لصنع هذه العناصر- يبلغ الوزن الإجمالي لآلية الحركة 35% أقل من وزن الإصدار المهيكل من نوع P.2005/S.

 

وتأتي خفة الوزن الفائقة في هذه الساعة نتيجة أعمال الهيكلة الدقيقة على الجسور، الصفائح وأسطوانات التعبئة، كما وغياب الميناء التقليدي حيث أن العناصر التي تكون عادة موجودة في الميناء تم ربطها مباشرة بآلية الحركة أو حافة الساعة، مثل علامات الساعات. عند علامة الساعة 9، يقع ميناء الثواني الصغيرة الذي يحمل في داخله مؤشر صغير يدور لعرض دوران التوربيون. عند علامة الساعة 3، يقع ميناء صغير آخر يعرض لعقرب المنطقة الزمنية الثانية المركزي (GMT) الذي يُشير إما لليل أو النهار. يُذكر بأن إنجاز الطاقة الإحتياطية الطويلة الامد والتي تصل حتى ستة أيام، تم من خلال إستخدام ثلاث أسطوانات تعبئة متصلة بتسلسل، كما تعرض الطاقة المتبقية بواسطة مؤشر خاص على الجهة الخلفية يمكن رؤيته من خلال النافذة الكبيرة المصنوعة من الكريستال الصفيري على الجهة الخلفية من الساعة. كذلك، تُتيح كافة اللمسات الدقيقة لهيكلة الآلية رؤية التفاصيل المذهلة على جانبي الساعة، مثل تعبئة وتفريغ الزنبرك داخل كل أسطوانة، الترابط الأخآذ لعمل العجلة وبوجه الخصوص، دوران قفص التوربيون الذي، في الإصدار الذي تحمل بانيراي براءة إختراعه، مختلف تماماً عن التركيبة المعتادة. ومن أجل التعويض بدقة أكبر عن تأثيرات الجاذبية على ميزان الساعة، وبالتالي تحقيق عمل أكثر دقة، يدور قفص التوربيون على محور متعامد وليس متوازٍ مع الميزان، كما يقوم بدورة كاملة كل 30 ثانية عوضاً عن كل دقيقة.

 

 

 

 

ساعة LO SCIENZIATO

LUMINOR 1950 TOURBILLON GMT TITANIO – 47mm

 

 

الرقم المرجعي PAM00767

 

 

آلية الحركة: مهيكلة ميكانيكية ذات تعبئة يدوية، عيار P.2005/T، منفّذ بالكامل من قبل بانيراي. السمات: الساعات، الدقائق، الثواني الصغيرة، منطقة زمنية ثانية، مؤشر الـ24 ساعة، مؤشر الطاقة الإحتياطية على الجهة الخلفية، التوربيون. العلبة الحاضنة: بقطر 47 ملم، من التيتانيوم اللماع. طاقة إحتياطية: 144 ساعة. مقاومة تسرّب المياه: 10 بار (نحو 100 متر).

 

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *