سدرة للطب يعين عالماً مرموقاً رئيساً لإدارة البحوث عضو مؤسسة قطر يسخّر البحوث لتلبية الاحتياجات الوطنية للدولة


سدرة للطب يعين عالماً مرموقاً رئيساً لإدارة البحوث عضو مؤسسة قطر يسخّر البحوث لتلبية الاحتياجات الوطنية للدولة

أعلن مركز سدرة للطب، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع والمتخصص في تقديم الرعاية الصحية للنساء والأطفال، تعيين البروفيسور كريستوف فون كالي رئيساً جديداً لإدارة البحوث.

سيتولى البروفيسور كالي الإشراف على جميع الجوانب المتعلقة بمجال البحوث في مركز سدرة للطب، وسيسعى مع فريقه المكون من خبراء دوليين ومحليين، إلى توجيه الجهود التي تضطلع بها الأقسام البحثية والسريرية في المركز نحو تحقيق طفرات هائلة في مجال الرعاية الصحية المقدمة للمريض.

وتحت قيادة البروفيسور كالي، سيصبح فريق البحوث في مركز سدرة للطب منارة للتميّز في مجال البحوث الصحية والاكتشافات الطبية الجديدة والتعليم ذي الطراز العالمي، بما يخدم تحقيق الهدف الأسمى للمركز المتمثل في تقديم إسهامات بارزة في منظومة الرعاية الصحية والتعليم الطبي في قطر.
وتعليقاً على تعيين شخصية بارزة بقيمة البروفيسور كالي، قال بيتر موريس، الرئيس التنفيذي لمركز سدرة للطب:
"الأبحاث التي يجريها مركز سدرة للطب من الركائز الأساسية التي ستعزز مجال الطب الشخصي للنساء والأطفال واليافعين في قطر والعالم. يشرفنا أن نرحب بالبروفيسور كالي للعمل معنا في مركز سدرة للطب، ونحن على يقين بأنه سيسهم من خلال خبرته الواسعة في تسريع تحقيق أهدافنا البحثية التي تخدم جميعها الأولويات الوطنية وتلبي احتياجات الرعاية الصحية لأفراد الشعب القطري".

يتمتع البروفيسور كالي بخبرة في بحوث السرطان، وهو شخصية علمية رائدة في مجال بحوث الخلايا الجذعية وعلاج أمراض الجينات النادرة. وقد نشر أكثر من 150 مطبوعة أحدثت تأثيراً كبيراً وهو عضو منتخب في الأكاديمية الأوروبية لعلوم السرطان.

التحق البروفيسور كالي بمركز سدرة للطب قادماً من المركز الوطني لأمراض الأورام، حيث شغل منصب مدير المركز. وخلال عمله بالمركز، تولى مسؤولية تسهيل إجراء البحوث الانتقالية والسريرية من خلال العمل مع زملائه لتكوين مجموعات بحثية مرموقة دولياً في مجال الخلايا الجذعية والجينوم الوظيفي التطبيقي وأبحاث الليمفوما والتشخيص الجزيئي والعلاج الجيني. وهو مشارك مؤسسة لشركتين تعملان في مجال الطب الحيوي وهما "Lifecodexx و" "GeneWe

حاز البروفيسور كالي العديد من الجوائز المرموقة خلال مسيرته المهنية، ومنها جائزة " Pioneer Series " عن علاج الجين البشري في 2011، وجائزة " Eva Luise Köhler" عن الأمراض النادرة في عام 2005، وجائزة " Langen Research" من معهد بول إيرليش في لانغن بألمانيا عام 2004.

قال البروفيسور كالي:
"نعمل في مجال طبي مثير، به احتمالات لا تحصى يمكنها أن تغيّر حياة البشر. يتمتع مركز سدرة للطب بتجهيزاته الفائقة ورؤيته الطموحة للتحول إلى واحد من أبرز المراكز الطبية الأكاديمية على مستوى العالم، وفي ظل هذه الإمكانيات أرى أنه مؤهل للغاية لتعزيز مجال البحوث العلمية والسريرية المؤثرة في قطر والعالم".
وأضاف: "من خلال تعاون مركز سدرة للطب مع بنك قطر الحيوي وبرنامجه قطر جينوم وغيره من المؤسسات الصحية في الدولة، سيقدم المركز نتائج بحثية فريدة وقيمة لخدمة النساء والأطفال. وسنركز تركيزاً شديداً على عمليات التشخيص الصحيح وتقديم العلاجات الفعالة للأمراض الوراثية والمناعية والأيضية. كما سنسعى نسعى لتطوير ودعم العلاجات الشخصية التي تناسب حالة كل مريض على حدة بما يلبي احتياجات المرضى من النساء والأطفال في قطر على وجه الخصوص وغيرهم من المرضى بوجه عام".

هذا ويبرز استثمار مركز سدرة للطب في مجال البحوث التزام المركز بتعزيز المكانة العلمية لدولة قطر ودفع مجال الطب الشخصي قدماً في قطر والمنطقة والعالم. ويذكر أن مركز سدرة للطب أعلن مؤخراً عن شراكة طموحة مع شبكة "إنيجما"، أكبر مشروع في العالم لرسم المخ، بهدف دراسة المخ وأمراضه لدى سكان دولة قطر، كما سبق ذلك إعلانه عن خطط لإطلاق برنامج يهدف إلى بناء قاعدة بيانات وطنية شاملة لمرض التوحّد.
لمزيد من المعلومات عن جهود مركز سدرة للطب في مجال البحوث، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني:
http://www.sidra.org/research-center/
انتهى

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *