جامعة قطر تُكرِّم طالباتِها الفائِزات بالمركز الأوّل في نهائيات مسابقات "وَجِّه وِجهتك" الدوليَّة


جامعة قطر تُكرِّم طالباتِها الفائِزات بالمركز الأوّل في نهائيات مسابقات "وَجِّه وِجهتك" الدوليَّة
جامعة قطر تُكرِّم طالباتِها الفائِزات بالمركز الأوّل في نهائيات مسابقات "وَجِّه وِجهتك" الدوليَّة
جامعة قطر تُكرِّم طالباتِها الفائِزات بالمركز الأوّل في نهائيات مسابقات "وَجِّه وِجهتك" الدوليَّة

كرّمت جامعة قطر في حفلٍ نُظمَ يوم أمس؛ طالباتِها الفائِزات بالمركز الأوّل ضِمن فئتَيّ التحَدِّي العِلمي والتَحَدِّي الفوري حيث شارك في هذه التحديات فرق تمثل 18 دولة بالإضافة الى 45 ولاية أميركية، وذلك في نهائيات مسابقات "وَجِّه وِجهتك" الدوليَّة التي أُقيمت في مدينة نوكسفيل بولاية "تينيسي" في الولايات المتحدة الأميركية خلال الفترة من 23 إلى 27 مايو 2018.

حضر الحفل كُلٌ من: سعادة الدكتور حسن بن راشد الدرهم رئيس جامعة قطر، السيد عبداللطيف اليافعي المدير العام لمؤسسة الفيصل بلا حدود، وعدد من نواب رئيس الجامعة والطالبات المكرّمات والمهتمين.

وفي تصريحٍ لهُ، قال سعادة الدكتور حسن بن راشد الدرهم، رئيس جامعة قطر: "سعيدٌ جدًا بتواجدي بينكم اليوم، في هذه المناسبة الجميلة، حيث نقوم بتكريم مجموعة من طالبات جامعة قطر المتميزات، اللاتي استطعن أن يتفوقن بجدارة، ويحققن لأنفسهن وجامعة قطر، نجاحًا ملحوظًا مباركًا. كل التقدير لبناتي الطالبات الدانة علي اليافعي، العنقاء عبدالعزيز الحربي، سمية طارق، سميرة المريخي، سهيلة طارق، فاطمة المنصوري، رجاء محمد؛ على فوزهن بالمركز الأول ضمن مسابقة التحدي العلمي، والتحدي المباشر في مسابقة وجه وجهتك الدولية بالولايات المتحدة".

وأضاف الدرهم: "إنَّ مسابقة "وجه وجهتك"، تعتبر من أهم المسابقات العالمية في هذا المجال، حيث شارك فيها نحو 16000 طالب من ١٨ دولة و٤٥ ولاية أمريكية من جميع المراحل الدراسية، وهي تجمع بين الجانب العلمي البحثي، والجانب الإبداعي، وأيضًا يتعلم فيها الطلاب كيفية العمل كفريق واحد وإظهار المواهب المختلفة، وتصميم المسرح الهندسي وتوزيع الميزانية بحذر وأيضًا يتعلم الطلاب المفاهيم العلمية المتنوعة. نؤمن في جامعة قطر بأن الأنشطة الطلابية، والحياة الجامعية، لا تقل أهمية عن الجانب الأكاديمي، فعبر هذه الأنشطة تتشكل شخصية الطلبة، وثقتهم بأنفسهم، وتبرز إمكاناتهم القيادية، مما سينعكس إيجابا على الجانب الأكاديمي، وتطور لديهم مهارات العمل الجماعي، والقدرات البحثية".

وقال الدرهم: "كما نحرص على أن يشارك طلابنا وطالباتنا في الفعاليات الدولية، لما في ذلك من أهمية كبرى، فمن المهم للطلبة في هذه المرحلة الاطلاع على الثقافات الأخرى، والتفاعل مع الأفكار، ومدّ جسور الحوار والتواصل مع الآخر، لأننا لا نعيش في هذا العالم وحدنا، وفي ذات الوقت نعمل على دعم وتعزيز هويته العربية والإسلامية، لأنها في النهاية شاطئ الأمان، وميناء السلام، في خضم عالم متلاطم من الأفكار. كل التوفيق أتمناه لبناتي الطالبات، راجيًا منهن الاستمرار والإصرار، والتعلم المستمر، فأنتن نجوم الغد ومن سيصنعن مستقبل الوطن".

من جانبه، قال د.عبدالله اليافعي مدير شؤون الحياة الطلابيَّة والخدمات في جامعة قطر: "نحن فخورون بإنجاز طالباتنا، حيثُ تلتزم جامعة قطر بتشجيع ودعم طلبتِها للمشاركة في مختلف المسابقات على المستويين المحلي والدولي".

وأضاف اليافعي: "تُسهِم مسابقات "وَجِّه وِجهتك" الدوليَّة في تعزيز مهارات الطلبة في القيادة والعَمَل الجماعِي وحلّ المشكلات".

وفي ختام الحفل، قامَ سعادة الدكتور حسن بن راشد الدرهم بتكريم الطالبات الفائزات وهُنَّ كُلٌ من: الدانة اليافعي، سميرة المريخي، سمية طارق، سهيلة طارق، رجاء محمد، فاطمة المنصوري، العَنقاء عبدالعزيز الحربي.

يُذكَر أنَّ جامعة قطر هي أول جامعة عربية تشارك في هذه المسابقة الدولية، حيثُ نُظمَت مسابقات "وَجِّه وِجهتك" محليًا من قِبَل مؤسسة الفصيل بلا حدود، وفاز فريق جامعة قطر بالمركز الأول على مستوى الدولة، الأمر الذي أهَّل الفريق للمشاركة في المسابقة الدولية.

ويركّز برنامج "وجّه وجهتك - قطر" على تنمية المهارات والقدرات والكفاءات بين الطلاب من كافة الأعمار، ويهدف إلى إلهام الطلاب ودفعهم للاهتمام بمختلف المواد الدراسية، مثل: العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات وتعلُّم المزيد عن مفاهيمها، بالإضافة إلى اكتشافهم لقدراتهم في التواصل الاجتماعي والتفكير النقدي والبحث العلمي والعمل على تطويرها وتنميتها، كما أنَّهُ يمنح الطلاب فرصة متميزة لمعرفة واختبار العملية الإبداعية، التي تتعلق بالتفكير والعمل بطريقة مبتكرة.

الجدير بالذكر أنَّ مسابقات "وَجِّه وِجهتك" الدوليَّة تعتبَر من أهمّ المسابقات البحثيَّة على مستوى العالم، حيثُ يشارك فيها سنويًا أكثر من 16000 طالب من أكثر من ١٨ دولة و٤٥ ولاية أمريكية من جميع المراحل الدراسية، وتجمعُ المسابقة بين الجانب العلمي البحثي والجانب الإبداعي، فالهدف هو أن يتعلم فيها الطلاب كيفية العمل كفريق واحد وإظهار المواهب المختلفة وتصميم المسرح الهندسي وتوزيع الميزانية بحذر، كما يتعلم الطلاب المفاهيم العلمية وتزيد بينهم روح المنافسة. تتكون فئات المسابقة من 7 تحديات متنوعة (التحدي العلمي، التحدي التعليمي المبكر، التحدي الهندسي، التحدي الفني، التحدي التقني، التحدي الارتجالي، تحدي تعلم الخدمة).

 

 

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *