حضور طاغ للبطولة النسائية في دراما رمضان 2018


حضور طاغ للبطولة النسائية في دراما رمضان 2018
حضور طاغ للبطولة النسائية في دراما رمضان 2018
حضور طاغ للبطولة النسائية في دراما رمضان 2018

حياة جميلة – لاريسا معصراني

في هذا الموسم، تخوض نجمات لبنان منافسة محمومة، بين دراما مصرية، وسورية، وعربية مشتركة. الدراما اللبنانية في رمضان لها وجود قوي في ظل هذا السباق الرمضاني، وحاضرة بقوة على خارطة المنافسة الرمضانية.

ما المميز في دراما رمضان 2018؟

"حياة جميلة" تقوم بجولة سريعة على بعض المسلسلات في الدراما اللبنانية أو الدراما المشتركة:

"الهيبة– العودة"

في بيروت أعلن المنتج، صادق الصبّاح، عن بداية تصوير الجزء الثاني من مسلسل "الهيبة". عبارة جديدة أضيفت على العنوان فأصبح "الهيبة- العودة". مسلسل دون شك، شغل بال اللبنانيين، وأصبح موضة تنقل طريقة عيش شخصية أو دور "جبل شيخ الجبل" بطل المسلسل "المُهرب"، وتُسقطه على واقع الشباب اللبناني.

في "الهيبة العودة" يخرج الكاتب هوزان عكو، من المسلسل بطريقة هادئة، تحت شروط واضحة، اتفق بشأنها مع صادق الصبّاح، وهي أن يكون عكو صاحب القصة، ويمنح الثقة إلى الكاتب باسم السلكا. كاتب أو مقتبِس لعدد من مسلسلات سابقة جمعت تيم حسن ونادين نسيب نجيم وإنتاج شركة الصبّاح نفسها. والهدف هو متابعة السلكا لخيط الأحداث الذي تبناه الجزء الأول من "الهيبة" ومتابعة ذلك على وتيرة مختلفة، على أن يكون للكاتب الأصلي رأي في السياق الكامل لـ "الهيبة 2".
اتفاق سيحمل الجزء الثاني، إلى العرض في رمضان القادم، ويشهد بالتالي ولادة مجموعة ثانية من الممثلين في طريق "العودة" إلى ماضي العائلة الذي طرحه المسلسل. ويُقال، إن العملية تحتاج إلى وقت، لكن هذه المرة "بنفس" كاتب اعتاد لسنوات سابقة على اجترار أحداث مسلسلات قديمة، على أن يتولى صديق السلكا، المخرج سامر البرقاوي دفة الإخراج مجدداً للخروج بنتيجة مرضية تصب في مصلحة الشركة.

الطريق

كذلك بدأت الشركة نفسها تصوير مسلسل "الطريق"، المقتبس عن قصة الأديب الراحل نجيب محفوظ. وتستعيد الشركة اللقاء بين الممثلة اللبنانية نادين نسيب نجيم التي هجرت "الهيبة" فتلتقي مجدداً مع السوري عابد فهد بعد تجربة مسلسل "لو" (إنتاج 2014 ــ إخراج سامر البرقاوي).

الواضح أن الرواية التي تحولت إلى فيلم (إنتاج 1980 بطولة نجلاء فتحي ومحمود ياسين) ستكون نفسها في المسلسل المنتظر، هذا الموسم. ليلى المحامية الناجحة، تحولت إلى أميرة بحسب أفيش المسلسل، تتزوج من المقاول الأمي الثري فتحي. تختلف ثقافة كل منهما، ورغم أنها من أسرة فقيرة، إلا أنها تشعر أن وضعها الثقافي يجعلها تتعالى عليه، فتضيق بحياتها معه. "الطريق" كتبه للتلفزيون سلام كسيري، وتخرجه رشا شربتجي في تجربة ثانية مع نادين نسيب نجيم بعد "سمرا" (إنتاج 2015).

هذا العام أيضاً ستكون نادين على موعد مع تحدٍ يكمن في أنّ المشاهد العربي يعرف سلفاً مجريات قصّة المسلسل، الذي سبق وتحوّل إلى فيلم بعنوان "الشريدة" في الثمانينيات، وجمع بين الممثلتين نجلاء فتحي، ونبيلة عبيد، والممثل محمود ياسين. وهو تحدٍ سبق وخاضته في مسلسلي "لو" و"تشيللو"، إلا أنّ الرهان يبقى على شعبية أبطال المسلسل وحنكة الكاتب ليترك مجالاً للمفاجآت في دراما معروفة التفاصيل سلفاً.

يشهد موسم 2018 عودة النجم قيس الشيخ نجيب للدراما المشتركة، في تكرار للشراكة مع النجمة اللبنانية ماغي بو غصن، وهذه المرة من خلال مسلسل "جوليا"، من تأليف مازن طه، وإخراج إيلي ف حبيب، وإنتاج شركة "إيغل فيلم"، ويشارك في بطولة العمل مجموعة من النجوم، منهم: ليليا الأطرش، ووسام صبّاغ، ومي صايغ، ومجدي مشموشي وآخرون.

وهذا الموسم أيضًا يشهد عودة النجم السوري باسل خياط للدراما المشتركة، من خلال بطولة مسلسل "تانغو"، من تأليف إياد أبو الشامات، وإخراج رامي حنا، وإنتاج "إيغل فيلم"، ويجمع العمل باسل مع نجوم من سوريا ولبنان، ومنهم: دانة مارديني، وباسم مغنية، ودانييلا رحمة، ويشكل هذا العمل عودة للنجم باسل خياط للدراما المشتركة، بعد أن غاب عنها خلال الفترة الأخيرة، وتفرغ للدراما المصرية والسورية.

هيفا وهبي

للسنة الرابعة على التوالي تخوض الفنانة هيفا وهبي السباق الرمضاني في مسلسلها الخامس "لعنة كارما"، الذي شهد ولادة عسيرة أخّرت انطلاق عملية التصوير، وأبقت الأمور مفتوحة على كل الاحتمالات، إلا أن العرض خارج سياق رمضان، إذ يصرّ المنتج ممدوح شاهين على إدراج المسلسل ضمن الماراثون الرمضاني.

فقد شهد المسلسل سلسلة معوّقات كان آخرها اعتذار المخرج اسماعيل فاروق عن عدم التصوير في اللحظات الأخيرة، بسبب ظرف طارئ، فحلّ بديلاً عنه المخرج خيري بشارة، الذي اعتمد وحدتيّ تصوير للاستعجال في إنهاء التصوير، لكي يكون جاهزاً للعرض في الموسم الرمضاني 2018.

مسلسل "لعنة كارما" تأليف عبير سليمان، وإنتاج ممدوح شاهين في ثاني تعاون بينه وبين هيفا وهبي بعد مسلسل "الحرباية"، يشارك هيفا في بطولته نجوى إبراهيم، الإعلامي والممثل باسل الزارو، وشيرين، وأحمد صيام، ونبيل عيسى، وسامح الصريطي.

سيرين عبد النور

كان من المقرّر أن تغيب الفنانة سيرين عبد النور عن السباق الدرامي هذا العام بسبب حملها، إلا أنّها اختارت أن تطلّ في خماسية "الشهر السابع" ضمن مسلسل "حدوتة حب" الذي صوّرت دورها فيه وهي حامل.

الخماسية قام بإخراجها فيليب أسمر، من تأليف رافي وهبة، وتجسّد فيها سيرين دور طبيبة نفسية وصاحبة شخصية مركبة.

وقد أرادت سيرين التي خاضت العام الماضي الماراثون الدرامي بمسلسل "قناديل العشاق" أن تهدي جمهورها خماسية جسّدت فيها واحداً من أجمل أدوارها ضمن حبكة درامية قوية.

ماغي بو غصن

ماغي بو غصن بدورها تخوض السباق الدرامي للسنة الرابعة على التوالي بعد تقديمها سلسلة مسلسلات انطلقت مع "24 قيراط"، مروراً بـ "يا ريت"، وصولاً إلى "حبة كاراميل" الذي حقّق نجاحاً كبيراً العام الماضي.

هذا العام تخوض ماغي السباق مع مسلسل "جوليا" الذي يجمعها مع الممثل قيس الشيخ نجيب، في استعادة لثنائيتهما الناجحة في مسلسل "يا ريت".

المسلسل من كتابة مازن طه وإخراج ايلي حبيب، ولا تزال ماغي تتحفّظ على تفاصيله.

 

فبعدما أصبحت جزءا أساسيا مواكباً للشهر الفضيل، وككل عام ها نحن ننتظر مع الملايين في العالم العربى، بشوق، الدراما التلفزيونية الرمضانية لمتابعة جزء جديد من مسلسلهم المفضل، أو مشاهدة عمل درامي انضم حديثا إلى قائمة المنافسين على تحقيق أكبر نسب مشاهدة، لتجعل المسلسل يحقق نجاحا غير مسبوق، في ظل المنافسة الشديدة التي أصبحت تمثل عادة فرضت وجودها في شهر رمضان. فأي مسلسل سيحظى بأكبر نسبة مشاهدة؟ وأي قناة ستفوز بالسباق وتحقق «الريتنج»؟ هذا ما ستكشفه الأيام القادمة.. رمضان كريم وصوم مقبول ومبارك للجميع.

 

 

 

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *