كيف تحتمل الآخرين وتكون صبورا معهم؟!


كيف تحتمل الآخرين وتكون صبورا معهم؟!

صبرك يشعر شريك حياتك بالحب والتقدير.. وعدم تسامحك يشعره بالرفض تجاهك..

الصبر مفتاح نجاح العلاقات.. وإذا فقدت صبرك خذ نفسا عميقا كي تهدأ..  

في بداية يومك حدث نفسك بأن تكون صبورا.. ضع اعتبار لمشاعر الآخر..

قم بتحية جميع زملائك في العمل حتى الذين لا تحبهم.. لأن الناس ستعاملك بالمثل..

 

سندس سلامة

 

 يحدث أنك تفقد صبرك في حياتك اليومية مثلا تعلق في أزمة مرورية وأنت تريد العودة للمنزل بسرعة. أو تتنظر شخصا في موعد ضروري ويتأخر عليك. لكن قلة الصبر أو عدمه يؤثر عليك بشكل سلبي، وهناك مواقف لا تحتمل أن تكون فيها غير صبور، وخير مثال العلاقات وعندما تريد أن تحل مشاكل مع الآخرين. ولا ننسى أن الصبر والتحمل يصلح الأمور ويغيرها للأفضل. وعندما يمارس الإنسان الصبر خصوصا في العلاقات ويحاول تفهم الآخرين فإنه سوف يتمتع بتكوين علاقة صحية وسعيدة. وهنا تقدم لك جميلة بعض الوسائل التي تساعدك على الصبر مع الشريك أو في محيط العمل.

 

الصبر مع شريك حياتك

إذا كنت صبورا ولطيفا مع شريك حياتك، سوف يشعر الطرف الآخر بالحب والتقدير. أما إذا حدث العكس وكنت غير متسامح، فمن المرجح أن يشعر شريكك بالرفض تجاهك. وتذكر أن أفعالك تؤثر تأثيرا مباشرا على كيفية شعور الشريك. وعندما تمر بفترة تشعر فيها بالإحباط وأنك غير قادر على التحمل أكثر، تجنب أن تؤذي مشاعر الآخر فأنت في النهاية تحبه ولا تريد أن تؤذيه. مثلا إذا نسي شراء شيء يحتاجه المنزل لا تقل له لا أصدق أنك نسيت شراءه هذه المرة أيضا، لأنك بهذا التصرف ترسل له رسالة مفادها أنه كثير الأخطاء وهذا أمر غير مقبول من قبلك. وعليك أن تدرك أن خطأ صغيرا لا يعني نهاية العالم.

التريث قبل التصرف..

كثيرا ما يقوم الشخص بردة فعل سريعة ودون تفكير وبشكل متسرع. وكثير من الناس يفترضون أن الأخطاء أو المضايقات هي نتيجة لعدم كفاءة الآخرين والإهمال. وهذه نظرة قاتمة يمكن أن تؤدي إلى نتائج سيئة لا تحمد عواقبها. على سبيل المثال عندما تواجه مشكلة وتشعر أنك غاضب خذ نفسا عميقا ثلاث مرات قبل أن تقول أي شيء. وهذا سيعطيك الوقت لمعالجة الوضع والاستجابة بشكل مناسب. قد تدرك على الأرجح أن ما اعتقدت أنه كان خطأ فادحا هو في الواقع ليس الأمر المهم وبالتالي تقليل الخلاف، وفي الحالات الأكثر جدية يمكنك مغادرة المنزل والذهاب للتنزه، وهذا يعطيك الفرصة أن تهدأ وتفكر في ردة فعلك.

اجعل توقعاتك واقعية 

 إذا كنت صبورا مع الشريك فإن هذا الأمر بطبيعة الحال سيولد التفاهم بينكما. ولا تنس أن تضع التوقعات الواقعية لأنه إذا حدث العكس فإنك ستحبط وتصاب بخيبة أمل، وبالتالي تفقد صبرك، وبالتالي يمكن أن تفشل العلاقة.

انظر لشريكك من كل الزوايا

 بالتأكيد ستكون هناك أوقات تمر علاقتكما بتوتر وهذا أمر عادي، لكن لا يجب أن تسمح لهذا التوتر بأن يقود العلاقة إلى مكان صعب. وإذا فكرت في الأوقات الجميلة وأن شريكك لديه ميزات ومحاسن فسوف تصير وتسير الأشياء إلى الأفضل.

إذا الصبر من أفضل الأشياء التي تساعدك في جميع نواحي الحياة. وهناك موقع آخر يحب أن تكون شخصا صبورا كي تنجح وتكمل في حياتك بشكل مناسب، وهو العمل فأنت تتعامل مع نفس الأشخاص بشكل يومي وأي خلاف يؤثر على الإنتاجية وعلى البشر على حد سواء.

 

7 طرق تجعلك لينا وصبورا..

1-          يجب أن تحصل على قدر كاف من النوم، لأن قلة النوم تجعلك شخصا غير صبور.

2-          قف مع نفسك للحظات قبل مغادرة المنزل للذهاب إلى العمل، وفكر بأهمية التحلي بالصبر في مكان العمل، وكيف يمكن أن يؤثر هذا في يومك. أخبر نفسك مرارا وتكرارا أنك سوف تكون صبورا على مدى اليوم.

3-          قم بتحية جميع زملائك في العمل حتى الذين لا تحبهم، لأن الناس ستعاملك بالمثل. واحرص على أن تكون شخصا يقدم يد المساعدة ولطيفا في نفس الوقت.

 

4-          يجب عليك أن تعرف أنك لن تغير من ردود فعل الآخرين لكنك تستطيع أن تتحكم في تصرفاتك، انتظر قليلا قبل أن تقوم بفعل أي شيء، وهذا لن يحدث من أول مرة، لكن مع التكرار ستصبح ردود فعلك محسوبة وأكثر هدوءا.

 

5-          من أكثر الحلول الناجعة هي أن تضع نفسك في مواقف صعبة ويمكن أن تؤدي إلى نفاد صبرك، لكن هدئ من روعك وتريث، وهذه الطريقة تعلمك الصبر بشكل كبير.

 

6-          هناك وسيلة أخرى لممارسة الصبر وهي ضبط النفس، فهي تعلمك الصبر في جميع المواقف وليس في العمل فقط.

 

7-          عندما تكون شخصا صبورا مع الآخرين، فإنهم بالطبع سيتفهمونك ويعاملونك بشكل أفضل، وتذكر أن الناس لا تكون بحال جيد دائما.

 

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *