طلة شرقية راقية بعبايات أنيقة وتصاميم مبتكرة


طلة شرقية راقية بعبايات أنيقة وتصاميم مبتكرة
طلة شرقية راقية بعبايات أنيقة وتصاميم مبتكرة

 

بيروت– لاريسا معصراني

العباية من أهم القطع التي تضعها المرأة العربية، وخاصة الخليجية في خزانتها. العباية تمتاز بحشمتها ورقيها إضافة الى تطريزاتها المميزة والأنيقة. لذلك تحتار أحياناً النساء في اختيار عباياتها وأي تصاميم تليق بها أكثر.

"جميلة " أحبت إلقاء الضوء على بعض التصاميم التي تناسب رقي وأنوثة المرأة العربية.

 

عبايات كلاسيكية بتصاميم عصرية

ميسون إدريسي: أمزج الهوية العربية مع اللمسة الغربية

تتميز المصممة ميسون إدريسي بستايلها الكلاسيكي الذي يمزج الهوية العربية مع اللمسة الغربية، فهي خطت خطوتها إلى النجاح وأفرجت عن إبداع المرأة الخليجية بتصاميم عباياتها العصرية.

طبعا اللون الأسود هو الأحب إلى قلبها، لا يمكن أن تصدر مجموعة جديدة إلا ويكون موجودا بقوة، لكنها أدخلت ألوانا أخرى تتماشى مع تطريزاتها الراقية. فهي أعطت اللون الأسود حقه من خلال عبايات فائقة الرقي بأقمشة ناعمة.

تعاونت ميسون مع ملكة جمال العرب اللبنانية سارة الحاج، وفي هذه الصورة ترتدي عباءة مطرزة بالورود الحمراء التي تعتبر من أبرز صيحات الموضة العالمية.

 

تطوير القفطان المغربي بتصاميم عصرية

أميرة لوبساتيه: القفطان تحفة الأناقة على ساحة الموضة

أميرة لوبساتيه هي قلّة من هؤلاء المصممات اللواتي امتلكن الموهبة التي تخوّلهن تقديم القفطان بأجمل صورة.  لكن هي واحدة من المصممات المبدعات، في انسجام مع خط التراث المغربي والأصالة. فهي تقدم تصميمات أنيقة من القفطان المغربي، تجمع بها ما بين التراث الفخم والإطلالات العصرية الجذابة، لتنتج ما يلائم إطلالة السيدة العربية الأنيقة.

هي اعتمدت على مجموعة من الخامات الجديدة التي تستخدمها المصممة لأول مرة في إحدى تشكيلاتها والتي جمعت فيها بين القصات التقليدية التي كانت تعتمد في القفطان التقليدي الخاص بالباشوات في مدينة مراكش، والتي اعتمدتها المصممة من جديد وبطريقة عصرية لتجعل هذه القطعة مميزة في نظر عشاق القفطان المغربي من كل بلدان العالم، إذ حاولت المصممة في هذه المجموعة أن تجعل القفطان يخرج إلى دول أوروبية رغم لمسته التقليدية القديمة.

هذه التشكيلة تميزت بنوعية الأقمشة الفاتنة التي تنوعت بين الحرير والموبرة الدقيقة، إضافةً إلى التول والشيفون ونوع من قماش جوهرة؛ الذي استخدمته المصممة في قطع عديدة مزجت فيها بين قطعتين وثلاث قطع؛ حتى تخلق الاختلاف بطريقة غير اعتيادية تشع بالجمال والأنوثة الراقية للمرأة المغربية التي تتميز دومًا بإطلالاتها الساحرة في مختلف المناسبات. كما أن الألوان امتازت بهدوئها من الزهري والبيج والأزرق والأبيض لتضفي جاذبية وأناقة على القفطان.

القفطان هو تحفة تدلّ على الأناقة وهو من أجمل الأزياء المعروفة على ساحة الموضة.

 

نقوش وتصاميم تناسب خيوط الموضة الحديثة

"النشل" للعباية جمع ما بين الماضي والحاضر

عباية "نشل" تعتبر في مقدمة الأزياء النسائية الخليجية، ويمتاز بخياطته وتطريزه الفخم والمحاك بشكل متقن.

ويقال إن لباس النشل مقتبس من كلمة "منشل"، وهي عبارة عن القماش الزاهي اللون الذي كان يغطّي الهودج المخصص لنقل العروس. ويتصف ثوب النشل بالاتساع، ويصنع عادةً من أقمشة حريرية سادة مثل "أبولميرة"، و"المزداية"، و"الثلايج"، وغيرها من الأقمشة بمختلف الألوان كالأحمر والأزرق والبنفسجي والأخضر، فيما يبقى اللون الأسود الأكثر تميزا وجاذبية.

دار "نشل" للعباية حافظت على رقي هذا الثوب وجعلته معاصراً وممتزجا بلون تقليدي وآخر حديث، وذلك بإضفاء تعديلات ونقوش، بما يتناسب مع خيوط الموضة الحديثة، وباكسسوارات حديثة وشكل جديد للحزام، أقصر من الأمام وأطول من الخلف، ليكون مريحا أكثر ومناسبا لكل الأذواق.

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *