انطلاق فعاليات معرض كتارا الدولي للصيد والصقور "سهيل 2018"


انطلاق فعاليات معرض كتارا الدولي للصيد والصقور "سهيل 2018"
انطلاق فعاليات معرض كتارا الدولي للصيد والصقور "سهيل 2018"

 الدوحة – جميلة

   افتتح معالي الشيخ عبد الله بن ناصر  بن خليفه آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية فعاليات النسخة الثانية لمعرض كتارا الدولي للصيد والصقور "سهيل2018" التي تنظمها المؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا" في الفترة ما بين 4-8  سبتمبر الجاري، وذلك بحضور سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا" .

وقام سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي باصطحاب معالي رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية في جولة تفقد خلالها أجنحة المعرض التي تضمنت الشركات المشاركة، واطلع على ما تعرضه من أسلحة الصيد ومستلزمات الصقور والقنص ومعدات التخييم والرحلات ، كما اطلع على مزاد الصقور ومحلات الصناعات التقليدية والحرف اليدوية المرتبطة بهذه الهواية التراثية الأصيلة .

وأشاد معالي رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية بالمعرض وماتضمنه من أجنحة متنوعة.

 من جانبه ، قال سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا" ورئيس اللجنة المنظمة لمعرض كتارا الدولي للصيد والصقور سهيل: "  إن الحضور المتميز و الكبير الذي شهده معرض سهيل منذ الساعات الأولى للإفتتاح يؤكد على أن المعرض أصبح أبرز وأهم المعارض المتخصصة في الصيد والصقور في المنطقة، نظرًا لما يوفره لهواة القنص والصقارة والرحلات والتخييم من فرص اقتناء أحدث المعدات والمستلزمات والأسلحة بالإضافة إلى المزاد اليومي على أفخر أنواع الصقور والاطلاع على مختلف جوانب تراثنا والصناعات التقليدية المرتبطة بها ، مشيرًا إلى أن المعرض يوفر خيارات ومعروضات تسهم بشكل كبير في تلبية تطلعات الزوار واحتياجاتهم.

وأشار الدكتور السليطي إلى أن الزائر سيلحظ بشكل كبير مدى التطور الذي واكب هذه النسخة من حيث المساحة وتنوع المشاركات وأيضًا سهولة التحرك بين الأجنحة وهذا مايؤكد على أن المعرض يشق طريقه في النمو والزيادة بصورة متسارعة، ويواصل تطويره المستمر بما يتناسب مع الآمال والطموحات، محققا نجاحه الباهر، ومجسدا رسالته السامية للأجيال في التعريف بالتراث القطري والمحافظة عليه .

وأوضح أن الفعاليات المصاحبة لهذه النسخة توسعت بشكل كبير، حيث ينظم المعرض مجموعة من المحاضرات التثقيفية عن الصيد و الصقور بالإضافة مشاركة فنانين تشكيليين  وغيرها من الأنشطة التي سيستمتع بها الزوار.

وأضاف أن معرض سهيل 2018 يمثل ملتقى ثقافيًا وتراثيًا واقتصاديًا دوليًا هامًا لأنه يجمع كبرى الشركات المتخصصة في أسلحة الصيد ومستلزماته، بالإضافة إلى انه ملتقى للصقارين ومحبي الصيد وعشاق القنص ورحلات البر، فضلا عن مشاركة نخبة من أمهر الحرفيين وصناع مستلزمات الصقور والصيد في أوروبا والعالم.  

 وقدم الدكتور السليطي شكره للجهات الراعية والداعمة للنسخة الثانية لمعرض سهيل  وهي صندوق دعم الأنشطة الإجتماعية والرياضية ، الراعي الصقر الأبيض وهي أعلى فئة، وأوريدو الراعي الصقر الأدهم ، ومجموعة قطر للتأمين  وشركة أستون مارتن سلمان عبد الله عبد الغني الراعي الجير، والخطوط الجوية القطرية الناقل الجوي، مشيرا إلى أنه قد تمّ تصنيف فئات الرعاية  على حسب أهم فئات الطيور المستخدمة في المقناص في قطر و الخليج العربي.

كما أثنى سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي على مشاركة عدد من الجهات متقدما لها بالشكر الجزيل لحضورها الفعّال في معرض كتارا الدولي للصيد و الصقور ومنها نذكر وزارة الداخلية ووزارة البلدية والبيئة والهيئة العامة للجمارك و بطولة القلايل ومرمي و جمعية القناص القطرية والاتحاد القطري للرماية والقوس والسهم  و نادي الرمي الرياضي  ومستشفى سوق واقف للصقور و الجمعية القطرية للفنون التشكيلية.

 ورحب الدكتور السليطي بجميع الجهات المشاركة التي ساهمت في إثراء معرض سهيل الحافل بالفعاليات والأنشطة التي تبرز تراثنا القطري الأصيل، مشيرا إلى أن إدارة المعرض وضعت نصب أعينها استقبال الآلاف من الزوار والمهتمين وهواة الصيد والقنص والرحلات من مختلف الجنسيات، وذلك لبناء علاقة تبادلية بين الهواة والتجار بما يحقق الفائدة للجميع واكتشاف أحدث المعدات والأسلحة والمنتجات والخدمات المقدمة في الصيد.

ويشكل معرض كتارا الدولي للصيد والصقور "سهيل" فرصة ثمينة لتبادل الخبرات وعقد الصفقات بين الشركات المتخصصة في مجال الصقور والصيد وأسلحته ومستلزماته وتجهيزاته، بالإضافة إلى ما يشكله من مناسبة تثقيفية مهمة للتعريف بالتراث والبيئة القطرية وتشجيع الباحثين على سبر أغوار هذه الهواية التراثية العريقة، علاوة على الترويج للهوايات التراثية الآصيلة كالصيد والرماية ورحلات البر والصحراء والبادية .

 

زيارات رسمية

وقد حظي معرض سهيل2018 بزيارات لعدد من أصحاب السعادة الشيوخ والوزراء و السفراء وممثلي البعثات الدبلوماسية نذكر منهم سعادة الشيخ  حمد بن ناصر آل ثاني وزير الدولة و سعادة الفريق الركن حمد بن علي العطية مستشار سمو الأمير لشؤون الدفاع وسعادة حسن بن عبد الله الغانم وزير العدل السابق و سعادة الشيخ سعود بن ناصر آل ثاني الرئيس التنفيذي لمجموعة أوريدو ، و سعادة الشيخ فلاح بن جاسم آل ثاني .

كما زار المعرض سعادة السيد حسن نجم سفير الجمهورية اللبنانية، وسعادة السيد نوران نيزاليف سفير جمهورية قرغيزستان. وسعادة السيد فكرت أوزرت سفير جمهورية تركيا.

 

 

وقد تميزت النسخة الثانية بتطور كبير سواء من حيث المساحة التي بلغت 10 آلاف متر مربع ، ومن حيث عدد المشاركات التي وصلت إلى 150 شركة عربية وأجنبية من نحو 20 دولة هي: قطر-الكويت- سلطنة عمان- الصين- ألمانيا- باكستان – تركيا- إسبانيا- إيطاليا- -البرتغال-الولايات المتحدة الأمريكية  أذربيجان- كازاخستان- بريطانيا-هولندا- أوزباكستان –السويد-إيران- المغرب.قرقيزستان، و تعتبر هذه الشركات من كبريات الشركات المحلية والعربية والدولية في قطاع الصقارة وأسلحة الصيد ومسلتزمات القنص والصقور والرحلات .

كما أن المعرض هذا العام يتميز بإدراجه للعديد من الأنشطة والفعاليات المصاحبة والشيقة التي تتوجه لمختلف الشرائح والفئات، وخاصة الأسر والعائلات، وتعرفهم بهواية الصيد والرماية ، وتهدف إلى المحافظة على التراث الثقافي والموروث الإنساني العريق .

ويشار  إلى أن معرض كتارا الدولي للصيد والصقور (سهيل 2018) يحفل بالعديد من الفعاليات الهامة والأنشطة المصاحبة، أبرزها المزاد اليومي الذي يعرض أفخر أنواع الصقور، بالإضافة إلى وجود مجموعة متنوعة من المقاهي والمطاعم المتخصصة لتحضير المأكولات والأطعمة من لحم الطرائد مثل الطيور والغزلان والأرانب ، يقوم بإعدادها نخبة من أمهر الطهاة ،  ومن بين هذه المطاعم المتواجدة داخل الخيمة، مطعم لفّوة شوي، وأوشه فرشكه، وجباتي كرك، وبلس كوفي، مقيال وفالكون كوكيز ، وجليتر كوفي، وميموز فاكتوري،  إلى جانب ذلك يشارك مجموعة من الفنانين التشكيليين برسم لوحات فنية أمام الجمهور، تبرز جمال التراث والبيئة القطرية، إضافة إلى فعالية الرماية. 

وينظم المعرض محاضرات تثقيفية يومية يتناوب على إلقائها نخبة من الخبراء والمتخصصين في الصقور والصيد من قطر و الكويت و العراق و بريطانيا ، وتتناول عناوين متنوعة عن ثقافة الصيد  والعناية بالصقور وتربيتها والاستخدام الآمن لمختلف أنواع الأسلحة  الخاصة بالصيد، وقد تناولت محاضرة يوم الثلاثاء التي قدمها  الدكتور اقدام الكرخي المعززات الغذائية  وأهميتها للطيور، في حين قدم المحاضرة الثانية الصقار القطري محمد سعيد الكبيسي  وكانت عن الجوارح مستعرضًا أنواعها وأهميتها كموروث شعبي وهواية عريقة في المجتمع القطر ي.

 

 

حيث سيكون الجمهور على موعد اليوم الأربعاء  وعلى مسرح الخيمة الرئيسية مع محاضرة بعنوان العناية ووقاية الصقر للدكتور إقدام الكرخي على الساعة 5 مساءً،  ومحاضرة بعنوان ثقافة الصيد للدكتور طالب المطيري على الساعة 6:20  مساءً.

كما سيكون لعازف الربابة موقع خاص به وكائن بين قاعة ١٢ والخيمة ، وسيعزف بفترات متقطعة ولمدة اربع ساعات يوميًا.

ومن جهة اخرى ستقام مسابقة لأجمل جناح تجاري مشارك في المعرض ، رصدت له إدارة المعرض جائزة بقيمة (30 ألف ريال  قطري )، وذلك دعماً للشركات الحريصة في تميز أجنحتها وجمالية حضورها، وإبرازها التصاميم المبتكرة والعناصر الإبداعية لأجنحة العارضين وقدرتها على جذب أنظار الزوار، بالإضافة إلى اقامة مسابقة أجمل برقع في المعرض يمكن لجميع المهتمين والمحترفين بصناعة البراقع للصقور المشاركة فيها، حيث خُصصت لها ثلاثة جوائز ، الأولى بقيمة (3000 دولار) والثانية (2000 دولار) والثالثة ( 1000 دولار) وذالك لدعم المهارات والصناعات الحرفية والتقليدية .

 

الجهات الرسمية المشاركة في سهيل: خدمات متنوعة

سجل معرض سهيل في نسخته الثانية مشاركة عدد من الجهات الرسمية في الدولة وهي وزارة الداخلية، وزارة البلدية و البيئة ، الهيئة العامة للجمارك، القلايل، مرمي، جمعية القناص القطرية، نادي الرمي الرياضي، الاتحاد القطري للرماية و القوس و السهم، مستشفى سوق واقف للصقور.

ويتواجد مكتب  لوزارة الداخلية  لاستخراج تراخيص الأسلحة التي يتم شراؤها من المعرض وخدمات أخرى بقصد التسهيل على الزوار.

وعن مشاركة وزارة البلدية والبيئة فيقول السيد علي محمد المنصوري من مكتب المحميات الخارجية في إنتاج الحباري إن الوزارة تشارك في هذا المعرض من خلال قسمين قسم إصدارالتصاريح و تصريح الدخول للطيور وجوازاتها  بالاضافة إلى قسم انتاج  و عرض الحباري من انتاج قطرسواء من الكبار و الفروخ.

أما عن مشاركة جمعية القناص القطرية فيقول السيد علي بن خاتم المحشادي رئيس الجمعية إن الجمعية التي تمثل الصقارة في قطر تقوم بدوررئيسي في المعرض انطلاقا من مسؤوليتها في الحفاظ على إرث الصقارة العريق.

وأوضح أن جمعية القناص القطرية تشرف على فعاليات المزاد الذي يقام يوميا ويضم نخبة من الصقور النادرة، مشيرا إلى أن المزاد يتميز بالكيف والنوع ولا يبحث عن الكم ويقتصر على طير أو طيرين من أجود أنواع الصقور.

كما يستقطب جميع المهتمين من جميع انحاء العالم، موضحا أن ادارة المزاد ابتكرت طريقة جديدة وراقية في آلية العرض والتصويت تتم من خلال تحديد قيمة معينة للطير ثم يفسح المجال أمام المشاركين في المزاد لكتابة الاسم والقيمة في ورقة توضع في صندوق خاص

وتعتبر جمعية القناص القطرية جمعية ثقافية مختصة برياضة الصيد بالصقور وبشؤون القنص والقناصين ، وتعمل على دعم الصيد العربي التقليدي من خلال مساندة الصيادين وإدارة أعمالهم ، بالاضافة إلى تنظيم فعاليات متنوعة حول الصيد البري ، كما تهتم بتطوير هذه الهواية وتنظيمها على أسس علمية تساعد على انتشارها وتعريف الجيل الجديد بها

ومن ناحيته يقول الدكتور إقدام مجيد الكرخي مدير مستشفى سوق واقف للصقور، إنّ المكتب الهندسي الخاص شارك من خلال مستشفى سوق واقف في معرض سهيل الثاني للصيد و الصقور و ذلك بتقديم جميع الفحوصات الطبية و المختبرية التي يمكن اجراؤها للطيور التي سيتم بيعها في المعرض. ومن ضمن هذه الخدمات خدمة فحص المنظار وفحص الجهاز الهضمي و الجهاز التنفسي. بالاضافة إلى أخذ عينات مختبرية من الدم للكشف عن الاصابة بالامراض البكتيرية و الفطرية و الطفيلية. كما سيتم إجراء عملية فحص شامل بالاضافة الى الفحص الفيزيائي الكامل. لكي يتأكد صاحب الطير من أن طيره سليم لاجراء عملية الشراء.

ويعرض متحف الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني مجموعة نادرة من المقتنيات التراثية القديمة الخاصة بممارسة هواية الصيد والصقور،وتلقي الضوء على رحلات القنص في الماضي، حيث يحتوي الجناح على عدد من أدوات ولوازم الصيد والقنص، والأسلحة التي تستخدم في صيد الطيور والحيوانات، بالإضافة إلى بعض الوثائق الهامة

كما يحتوي الجناح على صور فوتوغرافية تبرز مشاهد من الرحلات البرية لهواة الصيد القطريين خلال رحلاتهم لتلك الدول خلال فترة الستينات والسبعينات، بالإضافة إلى أنواع الذخائر وأجهزة اللاسلكي والاتصال لمتابعة حركة الطيور وتحديد موقعها وقياس المسافات التي تقطعها..

أما بالنسبة لمشاركة بطولة القلايل في معرض سهيل 2018 فقد أوضح  السيد طالب  العذبه  رئيس اللجنة الإدارية والإعلامية والمالية للبطولة ان تواجد جناح البطولة في معرض سهيل هو لاستقبال طلبات الراغبين في المشاركة في البطولة للموسم القادم كتسجيل أولي ومن ثم  استكمال التسجيل في الأسابيع القادمة  للفرز بالقرعة ، وأوضح أن  بطولة القلايل هي بطولة للصيد بالطرق التقليدية والمقناص على فواحل الإبل والخيل والصيد يكون فقط بالصقور (الوحوش) وكلاب الصيد (السلوقي)،  مبينًا أن البطولة قد  انطلقت من 2012 وتعدُ هذه نسختها الثامنة وتشهد البطولة إقبالاً كبيرًا من الجمهور، وقال: أن البطولة قد حققت هدفها الرئيسي المتمثل في تعزيز تعزيز تراث الصيد التقليدي وعدم الصيد الجائر وهذا مالوحظ على مدى الأعوام السابقة .

 ويشارك الإتحاد القطري للرماية والقوس والسهم ونادي الرمي الرياضي  بشكل أوسع في هذه النسخة  من حيث الألعاب المتوفرة للجمهور قال عنها السيد وائل العنزي مدير الموقع الإلكتروني ومنسق اللجنة الإعلامية : يشارك الإتحاد بمجموعة من الألعاب منها الشوزن السومنيتر الإلكتروني وهو عبارة عن الرماية تشبيهيه تحاكي الواقع  ينقلك لأجواء البر أو الغابة بالإضافة إلى البندقية 10 متر هوائي وهي من الألعاب الأولمبية الموجودة في  مجمع نادي لوسيل للرماية وأيضا الرمي بالقوس والسهم  وهي لعبة دولية ، مبينًا ان الإتحاد ساهم بتطوير مشاركت في معرض سهيل من خلال إضافة لعبة الرمي بالقوس والسهم التي تلاقي إقبالاً من قبل الشباب القطري ، وأوضح أن ان هناك فريق تدريبي وتقني متواجد في الجناح إضافة إلى وجود شخص مسؤول في كل لعبة لمساعدة الأطفال وتدريبهم . ودعا زوار معرض سهيل إلى زيارة الجناح والإستمتاع بكافة الألعاب من العاشرة صباحًا وحتى العاشرة مساءً.

 

.

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *