نجوم الدوري الأمريكي لكرة السلة للمحترفين يستكشفون روائع الفن الإسلامي


نجوم الدوري الأمريكي لكرة السلة للمحترفين يستكشفون روائع الفن الإسلامي


الدوحة - جميلة

 

استقبل متحف الفن الإسلامي يوم السبت أربعة من نجوم الدوري الأمريكي لكرة السلة للمحترفين خلال زيارتهم للدوحة للاطلاع على مقتنياته الفريدة من روائع الفن الإسلامي والذي تعود جذوره للقرن السابع الميلادي.

واصطحب مسؤولو المتحف اللاعبين الكبار كارميلو أنثوني، وكلاي طومسون، وتريسي ماك جريدي، ولوك والتون في جولة عامة بأقسامه، حيث تسنى لهم مشاهدة معروضاته الثمينة من ثلاث قارات مختلفة كالأعمال المعدنية والزجاجية والسيراميك والمجوهرات والمنتجات الخشبية والمنسوجات والعملات المعدنية.

وقبل أن يستهلوا جولتهم بالمتحف، تناول النجوم الأربعة غداءهم بمطعم "إدام" الحاصل على عدة جوائز والمصنف على قائمة نجوم دليل ميشلان الأشهر في تقييم المطاعم، وهو الأول ضمن سلسلة مطاعم "آلان دو كاس" في الشرق الأوسط، وتسنى لهم في تلك الأثناء لقاء عدد من الشخصيات المرموقة ومن بينهم نجوم الرياضة محمد سعدون الكواري ومعتز عيسى برشم ومحمد أبو تريكة.

وتعليقًا على الزيارة ، قال خالد الإبراهيم، المدير التنفيذي للتخطيط الاستراتيجي في متاحف قطر: "يعتبر متحف الفن الإسلامي، أحد أهم مشاريع متاحف قطر، فهو يروي قصة روائع العالم الإسلامي ، بكل ثرائه وجماله، لذلك أصبح من أهم المعالم السياحية في  قطر. لقد سعدنا باستضافة زوارنا ونتطلع لاستضافتهم مجدداً في المستقبل."

يقوم النجوم الأربعة حاليًا بزيارة قطر بدعوة من اللجنة العليا للمشاريع والإرث، وقال سعادة الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث السيد حسن الذوادي يوم السبت: "نطمح في أن يجمع كأس العالم في قطر بين الناس من مختلف الثقافات، ولقد تعرف نجوم الدوري الأمريكي لكرة السلة للمحترفين على ماسيشاهده الآلاف من محبي الرياضة في عام 2022. لدى قطر الكثير لتقدمه من ملاعب متطورة، وثقافة غنية ومتاحف مذهلة مثل متحف الفن الإسلامي."

ويعد الزوار الأربعة من بين أشهر لاعبي كرة السلة الأمريكية، حيث يتصدر كارميلو أنثوني قائمة هدافي المنتخب الأمريكي الأوليمبي وخاصة في عدد المرتدات ومرات المشاركة مع فريقه. أما اللاعب كلاي طومسون فهو من بين الحاصلين على لقب أفضل لاعب في الدوري الأمريكي لكرة السلة للمحترفين لأربعة مواسم، وحصل على لقب الدوري لثلاث مرات وكرم مرتين عن أفضل مركز ثالث مع فريقه.

وفيما يتعلق بزميلهما تريسي ماكجريدي، وقبل اعتزاله في عام 2013، أحرز خلال مسيرته لقب الدوري لسبعة مواسم واختير ضمن أفضل اللاعبين في الدوري لسبع مرات وتصدر قائمة الهدافين خلال موسمين وحصل كذلك على جائزة أفضل لاعب متحسن المستوى في دوري كرة السلة الأمريكي، وهو يتولى حاليًا تدريب فريق لوس أنجلوس ليكرز. وشارك رابعهم لاعب قلب الهجوم لوك والتون مع فريقه لعشرة مواسم وحصل معهم على اللقب مرتين.

وتعليقًا على الزيارة، قال تريسي ماكجريدي: "لقد أمضينا يومًا رائعًا في متحف الفن الإسلامي وتعرفنا على مدى ثراء مقتنياته وجمالها. وأمل أن أعود إلى قطر مرة ثانية."

أما كارميلو أنثوني فقال: "هذه المرة الأولى التي أقوم فيها بزيارة الدوحة، وبالتأكيد لن تكون الأخيرة. لقد ساعدتني الأماكن الرائعة التي زرناها مثل متحف الفن الإسلامي والمقابلات التي أجريتها مع نجوم الرياضة في المنطقة على استيعاب مدى الثراء الثقافي والرياضي الذي تتمتع به دولة قطر وأتطلع لزيارتها مرة أخرى مع عائلتي."

وتأتي تلك الجولة في أعقاب الزيارة الأخيرة لأسطورة كرة القدم الأمريكية توم برادي لدولة قطر وتفقده لهذا الصرح الثقافي برفقة عائلته.

يذكر أن متحف الفن الإسلامي، الذي صمّمه المعماري الشهير آي. إم. باي، أصبح رمزًا من رموز قطر ويمثل أحد أوجه التزام متاحف قطر بتحويل دولة قطر إلى عاصمة ثقافية للشرق الأوسط.

وسيستضيف المتحف تزامنًا مع احتفالاته بالذكرى السنوية العاشرة لتأسيسه في نوفمبر القادم معرضًا ضخمًا بعنوان "سوريا سلامًا" مبحرًا في التاريخ الثقافي السوري الضارب بجذوره في القدم، ومبرزًا الدور الرئيسي الذي اضطلعت به سوريا في إثراء تاريخ الحركة الفنية والثقافية في العالم.


Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *