أصبح بإمكانك اختراع ستايل خاص بك..


أصبح بإمكانك اختراع ستايل خاص بك..
أصبح بإمكانك اختراع ستايل خاص بك..
أصبح بإمكانك اختراع ستايل خاص بك..
أصبح بإمكانك اختراع ستايل خاص بك..
أصبح بإمكانك اختراع ستايل خاص بك..

لتكوني على الموضة.. ارتدي تنورة فوق البنطلون او الفستان

هلا الخطيب - بيروت

درجت في الآونة الاخيرة موضة جديدة قديمة. فلقد كانت جداتنا ترتدي سراويلا تحت ثيابهن والتي غالبا ما تكون فساتين او تنانير، كنوع من الحشمة. اما الان فقد بدأ محررو مجلات الازياء، والفاشنيستات عبر مواقع التواصل الاجتماعي خاصة انستغرام، التسويق للبس التنورة فوق البنطلون او الفستان. وما لبثت ان انتشرت هذه الظاهرة في شوارع العالم. حيث اصبحت طبقات الثياب تتكاثر فوق بعضها، بعد ان كانت منمّقة ومشدشدة.

وبات من السهل جدا، ان تتوجه السيدة الى خزانتها لإخراج ثيابها القديمة او الجديدة، وتحويلها الى ازياء تعدّ من آخر صيحات الموضة. من التنانير الجلدية، الى فساتين السهر الطويلة والقصيرة، والثياب المخرّمة، والمخملية، وبذلات الرياضة، والبذلات الرسمية، وكل ما تضمه الخزانة.

أصبح بامكانك اختراع ستايل خاص، ولن تعدّي هيبّية، او عجرية او بوهيمية، فالشارع كله، وخاصة جيل الصبايا أصبح يعتبر انها الموضة الجديدة. فاستفيدي من ملابسك المهملة بالدرجة الاولى، وسواء كانت التنورة قصيرة جدا فلا بأس لأن البنطال تحتها، وواذا كان الفستان ضيقا، تستطعين ترك ازراره مفتوحة، وإذا كانت القطعة خارج إطار موضة العام، فإنك تستطيعين جعلها حديثة بالطبقات التي ترتديها فوقها او تحتها.

من الرائع ايجاد طريقتك الخاصة في لبس هذا النوع من الموضة، من الثياب القصيرة والمتوسطة والطويلة. المهم جدا الانتباه ان تكون مرآتك راضية عن الشكل الذي تريدين الظهور به، اضافة الى مراعاة معايير الموضة. والمهم ايضا الانتباه الى الالوان لتبدو متناسقة. وتستطعين من خلال الصور المرفقة ان تستوحي الموديل الذي يلائمك.

بعض النساء خلطن ضمن هذه الخلطة المتناقضة، الثياب الرسمية بالسبور او بثياب السهرة. فالى جانب الفستان فوق البنطلون الرسمي، ارتدين الجاكيت البليزر الرسمي فأتت الخلطة متفرّدة.

تجدر الاشارة الى ان عددا من المحجبات ارتدين هذا اللباس بدافع الحشمة، او الالتزام الديني. وجعلنه يبدو انيقا وعصريا ومبتكرا. وذلك قبل ان يتحول الى موضة عالمية.

يطرح هذا "الترند" او الاتجاه تساؤلا حول منافسة ربما بين دور الازياء التي تتكلف اموالا طائلة لزرع موضة جديدة واقتلاع اخرى من ناحية، وبين الشارع التواصلي اذا صحّ التعبير وسلطة مواقع الازياء وصبايا الفاشن في فرض موضة غير مكلفة قد تكون موجودة في خزانتك، وكل ما تحتاجه مجرد إعادة النظر في طريقة ارتدائها.

 

 

 

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *