في اتيكيت ولائم شهر رمضان..


في اتيكيت ولائم شهر رمضان..
في اتيكيت ولائم شهر رمضان..
في اتيكيت ولائم شهر رمضان..
في اتيكيت ولائم شهر رمضان..
في اتيكيت ولائم شهر رمضان..

 8 أمور تجمل أجواء لقاء العائلات والأصدقاء.. 

الدعوة الى الافطار او السحور قبل ثلاثة ايام من الموعد على الاقل... اما الاعتذار عنها فوراً.. أو قبل يوم على الأقل..

يفضل تبادل أحاديث لا جدال فيها.. اثناء الطعام وقبله.. وبعده شكر المضيفين.. وزيارة الافطار ساعتان كحد اقصى..

هلا الخطيب - بيروت

يتميز شهر رمضان عن غيره من شهور السنة بكثرة الدعوات للإفطار والسحور. ففي ثلاثين يوما، تحاول العائلات والاصدقاء القيام بواجب الدعوة الى الولائم الشهية بعد طول يوم الصيام، وبالتالي يلبي الناس الدعوات أيضا.

يستطيع الناس التعاطي بكل تلقائية تجاه هذه الدعوات بإقامتها او تلبيتها. ولكن لا بد من ذكر بعض الامور التي تجعل اجتماع الناس في هذا الشهر لائقا وسلسا.

1 ارسال رسالة معايدة عبر الهاتف او البريد في بداية شهر رمضان تعطي انطباع الاهتمام والمودة. ومن الافضل ذكر اسم الشخص او العائلة في الرسالة لتكون موجّهة بشكل خاص، مما ينمّ عن الاهتمام الشخصي، وهو امر مرغوب ومحبب لدى الجميع. اما ان تنقل رسالة معدّة مسبقاً من الرسائل الرائجة، فان الامر يعدّ مجرد واجبات خالية من خصوصية العلاقة.

2 من غير اللائق سؤال الشخص عن صيامه. فالصيام أمر يتعلق بين المؤمن وربه. والسؤال لا يكون في محلّه خاصة إذا كان موجّهاً لسيدة. فالسيدات أيضا لهن أعذار صحية عديدة، وليس من الادب الاحراج من قبل الغير بالسؤال. من الافضل اعتبار المدعوين صائمين، والتعامل معهم على هذا الاساس.

3 الدعوة الى الافطار او السحور، يجب ان يكون قبل ثلاثة ايام من الموعد على الاقل. اما الاعتذار ان لم يكن فورياً، فيجب ان يكون قبل يوم على الاقل. وإذا كانت الدعوة الى المنزل، يجب ان تصل قبل ربع ساعة من موعد الافطار، وليس قبل ذلك بكثير، لأن أصحاب المنزل قد يكونوا منشغلين بتحضير الترتيبات الاخيرة للإفطار. وليس من اللائق ارباكهم. وفي حال الوصول باكرا فانه من المستحسن عرض المساعدة على ربة المنزل. وبالطبع ليس من اللائق الوصول متأخرا عن موعد الافطار ابدا. ومن غير المناسب اداء الصلاة حين يبدأ الافطار وجعل الناس ينتظرون. وفي هذه الحالة من الافضل الاتفاق على هذا الشأن، اما ان يبدأ الجميع بالصلاة او بالإفطار.

4 لا بد عن تلبية دعوة الافطار من احضار هدية الى المنزل. وأفضل الهدايا الرمضانية تكون عبارة عن تشكيلة من الحلويات الشرقية، او تمور فاخرة، او حلوى معدّة منزليا بشكل مميز وشهي، لمزيد من الاهتمام خاصة بين العائلات. ومن الممكن احضار الشوكولا والسكاكر وحتى الالعاب للأطفال.

5 في ترتيب المائدة: يوضع الصحن الرئيسي، وفوقه صحن السلطات، وزبدية الشوربة. الى اليمين توضع ملعقة الشوربة، وإلى جانبها توضع الشوكة والسكين الصغيرتين الخاصتين بالسلطة، ثم الشوكة الكبيرة والسكين الخاصة بالطبق الرئيسي. وتوضع كأس الشراب الى يمين الضيف، وامامها كأس المياه. ومن الجميل وضع فوط طعام ذات رسومات شرقية، او لها علاقة برمضان. وممكن تزيين المائدة بفوانيس صغيرة.

6 أثناء الافطار: بعد ان تأذن ربة المنزل او تشير لبداية الافطار، يقدم التمر، ومن الممكن تقديم الجلاب قبل الشروع بالطعام، ثم تسكب الشوربة اولا، ويقدم الفتوش او السلطات الاخرى، والمقبلات الباردة، ثم المقبلات الساخنة، الى ان يأتي الطبق الرئيسي. ثم يليه بعد فترة قصيرة الفواكه والحلويات والقهوة والشاي او المشروبات الساخنة الاخرى.

7 ليس من اللائق التذمر من مذاق اي طعام، وبحال لم يعجبك، لتكن الحجة أنك تريد تناول انواع اخرى لتجربة مذاقات جديدة. وعلى صاحب الدعوة الا يتوقف عن الطعام؛ بينما الضيوف ما يزالون يتناولونه، لأنه يعطي الانطباع بأنهم نهمون. وعلى اصحاب الدعوة تناول الطعام ببطء حتى يكونوا آخر مَن يأكل على المائدة.

8 من الافضل تبادل أحاديث خفيفة، لا جدال فيها، اثناء الطعام وقبله وبعده. بعد الانتهاء من تناول الطعام، يجدر شكر المضيفين، والثناء على الاجواء والأطعمة. ويجب ان لا تتجاوز زيارة الافطار ساعتين كحد اقصى. واخيرا من الجميل دعوة المضيفين بالمقابل الى افطار من قبل الضيوف.

 



 

 

 

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *