أغذية بطعم الذكاء!


أغذية بطعم الذكاء!
أغذية بطعم الذكاء!

بيروت - هلا الخطيب

هل يمكن ان يكون هناك اطعمة تزيد الذكاء؟

بمعنى اخر هل يمكن ان يزداد منسوب الذكاء لدينا إذا تناولنا كميات أكبر من اغذية محددة؟ قد يبدو السؤال محيرا، وقد يتبادر الى الذهن الاجابة بالنفي، لان الذكاء كما تعلمنا عملية معقّدة تتعلق بالتربية والتعليم والتدريب وربما الوراثة او بطفرة جينية.

لكن في السنوات الاخيرة، اثبتت الدراسات العلمية ان هناك اغذية معينة تساعد في تغذية الدماغ وتحسين وظائفه، وبالتالي تزيد من نسبة الذكاء. والملفت ان القاسم المشترك بين أكثر الاغذية المفيدة للدماغ هو غناها بالمواد الدهنية، التي قد يتجنبها عدد كبير من متتبعي الحميات الغذائية لاحتوائها على كمية كبيرة من السعرات الحرارية، او لاعتقادهم بأنها دهون ضارة. مع العلم بأن الدماغ بحد ذاته عبارة عن مواد دهنية.

 ويبدو اليوم انه من الخطأ تجنب الاغذية الدهنية بالكامل، بل بالامكان اضافة المفيد منها لانظمة الحمية الغذائية لما تتمتع به من مواصفات عالية وفوائد جمة. وبعضها يعتبر وجودها أكثر من ضروري لصحة الجسم وفاعليته، وسلامة الدماغ وذكائه.

أبرز هذه المواد الغذائية:

- السلمون والسردين: يعتبر كلا النوعين من الاسماك مغذيا للدماغ، وذلك لاحتوائهما بصورة اساسية على الاحماض الدهنية المفيدة جدا والمعروفة باسم اوميغا 3. وهي تدعم عمليات الاتصال بين خلايا الدماغ، وتساعد في تنظيم النواقل العصبية المسؤولة عن التركيز الذهني. وبالتالي في تحسين مستوى الذاكرة والقدرة على التعلم.

- الافوكادو: يحتوي على دهون احادية غير مشبعة، تساهم في جعل مستوى تدفق الدم الى الدماغ صحيا مما يحسّن من اداء وظائفه.

- البيض: يحتوي على دهون مشبعة، وخصوصا صفار البيض الذي يحوي مادة الكولين التي تقوي وظائف الذاكرة وتزيد من صحة الدماغ.

-الجوز واللوز: وباقي المكسرات اجمالا تعتبر غنية بالدهون غير المشبعة التي تحسّن وظائف الدماغ. وبحسب دراسة في جامعة يافت في بوسطن بالولايات المتحدة الاميركية، وجد ان النظام الغذائي الغني بالجوز يحسن من وظائف الدماغ. حيث تعمل المواد المضادة للاكسدة بالاتحاد مع دهون الاوميغا 3 المتوفرة في الجوز لتحفيز قدرة الدماغ على العمل.

- زيت الزيتون: من الزيوت الصحية الضرورية التي يساهم وجودها في النظام الغذائي في وضوح التفكير وتحسين الذاكرة وتعديل المزاج. وقد وجدت دراسة ان الذين يتناولون زيوتا مصنعة من بعض الخضار والحبوب كزيت دوار الشمس، وزيت الذرة، وزيت الصويا، وزيت النخيل الغنية بدهون الاوميغا 6 تزيد لديهم نسبة تدهور القدرات العقلية بنسبة 75% قياسا بمن يتناولون زيوتا صحية كزيت الزيتون).

- بذر الكتان: يعتبر مصدرا هاما لحامض الفا لينوليك، الذي يعتبر من الدهون الصحية التي تحسّن من عمل قشرة الدماغ في معالجة المعلومات الحسية مثل اللمس والتذوق. ويمكن استعمال بذر الكتان برش ملعقة صغيرة منه فوق طبق السلطة او اي طعام.

- اللحوم الحمراء: الخالية من الدهن، تلعب دورا غير مباشر في تحسين وظائف الدماغ، وذلك لغناها بعنصر الحديد الذي ينقل الاوكسجين الى خلايا الجسم، ومن ضمنها الدماغ الذي يحتاج الى الاوكسجين لسلامة اداء وظائفه. ووفقا لدراسة نشرت في المجلة الاميركية للتغذية السريرية، وجدت ان النساء اللواتي لديهن مستوى حديد كاف في اجسامهن قد قدمن نتائج أفضل وأسرع في الاختبارات الذهنية ممن لديهن مستوى منخفض من الحديد.

وتعتبر فيتامينات ال- بي1- وال- بي5- وال- بي6- وال-بي12- وحامض الفوليك مهمة جدا لعمل الدماغ. وهي موجودة بوفرة في اللحوم الحمراء بما فيها الكبد.

- توت العليق بانواعه: وهي ثمار غنية جدا بمضادات الاكسدة. يساهم وجودها في حماية الدماغ وسلامة وظائفه. وقد وجدت احدى الدراسات ان النظام الغذائي الغني بانواع التوت يحسّن من القدرة على التعلم، ومن اداء وظائف الذاكرة. وقد اعتبره البعض من اهم اغذية الدماغ على الاطلاق.

- الكاكاو والشوكولا: ان تناول كوب ساخن من الكاكاو يوميا يساهم في جعل الذهن متوقدا، لان هذه المادة غنية جدا بمضادات الاكسدة المفيدة للدماغ. وغنية بمادة تدعى ايبيكاتشين، وهي تحفّز القسم المعني من الدماغ بوظائف التعليم والحفظ. كما ان الشوكولا بالتالي وخصوصا الاسود فانه يلعب نفس الدور بالنسبة للدماغ.

 

 

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *