مارس‭/‬آذار‭ ‬شهر‭ ‬المرأة‭ ‬والأزهار


مارس‭/‬آذار‭ ‬شهر‭ ‬المرأة‭ ‬والأزهار

 

يحمل شهر مارس‭/ ‬آذار، في أحشائه درر الزهر والثمر، وتزهر نساء الأرض كما آذار، يحملن في أحشائهن الذكور والإناث، الحب والحنان.. ويهمسن للحياة، أن لا فرق بين (طفل وطفلة/ ذكر وأنثى) إلا بحجم العطاء والمحبة.. 

يبدأن الصباح في كل أيام آذاروأيام العام- بحمد الله أنهن «نساء».. وهو ما يؤهلهن ليصرن أمهات يمنحن الأمومة معناها الأشمل، وبهن تثمر أشجار الحياة والناس ذكورا وإناثا... 

وإذ تشتاق الفتاة/ المرأة لوالديها.. لوالديهما، جدها وجدتها.. وتشتاق لحفيدها الأول.. وبهذا تصير جدة إن شاء الله.. تشكر الله على كل هذا الحب القادم والمقيم..  

 

عمران من دهشة..

تتبادل المرأة، ذات الـ56 وردة، دهشتها مع الرجل ذي الـ62 ربيعا، فيحتفلان بيوم ميلادهما معا، إذ يصير عام مولده/ عمرها، ويصبح عام مولدها/ عمره. يتشاركان الشهر والعمر والصبر، يتشاركان الحلم والرقم ذاته (9/19). 

وتقول المرأة ذات الـ 56 عاما، كم جميل أن تعيش بذاكرة خضراء مزروعة بالأخضر لطفلة في السابعة من عمرها.. والمدهش أن يتكرر الأمر لثماني مرات على التوالي..

 وتقول المرأة ذات الـ 56 عاما، كم جميل أن تحتفظ بطزاجة أسئلة صبية يافعة في 14 من عمرها، وأن يتكرر الأمر لأربع مرات على التوالي..

56 دهشة ملء القلب.. يدان تحتضنان فرح الحياة.. عينان مفتوحتان على وسع البحر.. تتمنيان اغتيال الألم من على «شاشات التلفاز» وزرع الطرقات بالأمل..  

وتواصل المرأة ذات الـ56 عاما، تحقيق أحلام الشابة ذات الـ28 حلما، ويتكرر الأمر لمرتين على التوالي، مطلقة فضاءات أفكارها.. 

3 أعوام في قطر.. 

يأتي مارس/ آذار 2018 ليبدأ عامي الرابع في دوحة قطر.. 3 أعوام في قطر.. 3 أعوام مع «جميلة».. ومع أسرتها الجميلة، وحياتها الأجمل التي أثمرت بوابة «حياة جميلة» الشقيقة الرقمية لـ«جميلة» وصداقات إنسانية رائعة.. وذكريات تؤثث حجراتها في القلب

 بين آذار 2015 وآذار 2018 تعلمت الكثير في مدرسة «جميلة».. وأسرتها الجميلة، أيام من عمل وأمل، مواضيع تناقش، وأعداد تصدر، تطوير وأفكار جديدة نعدها للقراء والقارئات.. ووعد وعهد أن تظل «جميلة» بوابة مشرعة للحياة والفرح والجمال..

 

وفي شهر آذار نمتد في الأرض.. 

وأجدني مع قدوم شهر آذار «مارس» أستحضر قصيدة «الأرض»، التي أبدعها الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش، وكأني به يوثق السيرة الجمعية لهذا الشهر الذي يختتم الشتاء، ويستقبل الربيع، ومنها: «وفي شهر آذار نمتدّ في الأرض/ في شهر آذار تنتشر الارض فينا/ مواعيد غامضة/ واحتفالا بسيطا/ ونكتشف البحر تحت النوافذ/ والقمر الليلكيّ على السرو/ في شهر آذار ندخل أول سجن/ وندخل أول حبّ/ وتنهمر الذكريات على قرية في السياج/ وادنا هناك ولم نتجاوز ظلال السفرجل/ كيف تفرّين من سبلي يا ظلال السفرجل؟ في شهر آذار ندخل أول حبّ/ وندخل أول سجن/ وتنبلج الذكريات عشاء من اللغة العربية/ قال لي الحبّ يوما: دخلت إلى الحلم وحدي فضعت وضاع بي الحلم/ قلت: تكاثر! تر النهر يمشي إليك/ وفي شهر آذار تكتشف الأرض أنهارها».