رمضانكم مبارك.. وعساكم من عواده


رمضانكم مبارك.. وعساكم من عواده

رمضانكم‭ ‬مبارك‭.. ‬وعساكم‭ ‬من‭ ‬عواده‭ ‬

تأمّل‭ ‬في‭ ‬معنى‭ ‬الصيام،‭ ‬وأنت‭ ‬تتهيأ‭ ‬لشهر‭ ‬الفرقان،‭ ‬وأنت‭ ‬تستعد‭ ‬للشهر‭ ‬الكريم،‭ ‬تجرد‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬غير‭ ‬إيجابي،‭ ‬زادك‭ ‬مصحف،‭ ‬وصلاة،‭ ‬ونية‭ ‬صوم‭ ‬لله،‭ ‬ولحظات‭ ‬تأمل‭.. ‬فكر‭ ‬بمعنى‭ ‬الشهر،‭ ‬توقف‭ ‬وتأمل‭ ‬قوله‭ ‬تعالى‭: ‬‮«‬شَهْرُ‭ ‬رَمَضَانَ‭ ‬الَّذِيَ‭ ‬أُنزِلَ‭ ‬فِيهِ‭ ‬الْقُرْآنُ‭ ‬هُدًى‭ ‬لِّلنَّاسِ‭ ‬وَبَيِّنَاتٍ‭ ‬مِّنَ‭ ‬الْهُدَى‭ ‬وَالْفُرْقَانِ‭ ‬فَمَنْ‭ ‬شَهِدَ‭ ‬مِنْكُمُ‭ ‬الشَّهْرَ‭ ‬فَلْيَصُمْهُ‮»‬‭ ‬﴿185 البقرة﴾،‭ ‬إذن‭ ‬هو‭ ‬شهر‭ ‬الهداية‭ ‬للناس،‭ ‬وهو‭ ‬شهر‭ ‬الصوم‭ ‬لمن‭ ‬شهده،‭ ‬وهنا‭ ‬يكمن‭ ‬الواجب‭ ‬الديني،‭ ‬فـ‭ ‬‮«‬الصيام‭ ‬شرعاً‭: ‬الإمساك‭ ‬عن‭ ‬الأكل‭ ‬والشرب،‭ ‬وسائر‭ ‬المفطرات‭ ‬مع‭ ‬النية‭ ‬من‭ ‬طلوع‭ ‬الفجر‭ ‬إلى‭ ‬غروب‭ ‬الشمس‮»‬‭. ‬والصوم،‭ ‬ليس‭ ‬عن‭ ‬الطعام‭ ‬والشراب،‭ ‬فقط،‭ ‬فهناك‭ ‬الصوم‭ ‬عن‭ ‬الكلام‭.. ‬وهناك‭ ‬الصوم‭ ‬عن‭ ‬أذى‭ ‬الناس‭ ‬‮«‬ففيه‭ ‬فوز‭ ‬ونجاة‮»‬‭.. ‬فتأملوها‭...‬

مساحة‭ ‬للتواصل‭ ‬والسكينة‭ ‬والأمل

وشهر‭ ‬رمضان‭ ‬فرصة‭ ‬ثمينة‭ ‬للتواصل‭ ‬مع‭ ‬الله‭.. ‬فاستثمر‭ ‬هذا‭ ‬النفير‭ ‬في‭ ‬بيوت‭ ‬الله‭.. ‬بالعبادة‭ ‬الخالصة‭.. ‬تماما‭ ‬كما‭ ‬هو‭ ‬مساحة‭ ‬حقيقية‭ ‬للتواصل‭ ‬مع‭ ‬الأهل‭ ‬والأصدقاء‭.. ‬فرمضان‭ ‬خروج‭ ‬جميل‭ ‬على‭ ‬المألوف‭ ‬اليومي‭.. ‬وله‭ ‬طقوسه‭ ‬التي‭ ‬تؤثث‭ ‬المزاج‭ ‬العام‭ ‬بالرضا‭ ‬والسكينة‭ ‬والأمل‭.. ‬

 

رمضان‭ ‬زمان‭.. ‬والآن

علينا‭ ‬جميعا‭ ‬أن‭ ‬نتهيأ‭ ‬لرمضان،‭ ‬خاصة‭ ‬العشر‭ ‬الأواخر‭ ‬منه،‭ ‬وهي‭ ‬أيام‭ ‬العتق‭ ‬من‭ ‬النار،‭ ‬لأنه‭ ‬شهر‭ ‬الخير‭ ‬والمحبة،‭ ‬شهر‭ ‬التعبد‭ ‬والتراحم،‭ ‬شهر‭ ‬التواد‭ ‬والتواصل،‭ ‬بين‭ ‬ذكريات‭ ‬رمضان‭ ‬زمان،‭ ‬ويوميات‭ ‬رمضان‭ ‬الآن‭.. ‬يوم‭ ‬كان‭ ‬رمضان‭ ‬زمان‭ ‬يتميز‭ ‬بالبساطة،‭ ‬والإيثار‭ ‬والترابط‭ ‬بين‭ ‬الناس،‭ ‬ولمة‭ ‬العائلة‭ ‬الكبيرة‭..  ‬وبين‭ ‬رمضان‭ ‬اليوم‭ ‬والعائلات‭ ‬تتواصل‭ ‬على‭ ‬‮«‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‮»‬‭..  ‬بين‭ ‬صحون‭ ‬الأمس‭ ‬التي‭ ‬تتناقل‭ ‬بين‭ ‬البيوت‭ ‬قبيل‭ ‬الغروب‭.. ‬وبين‭ ‬صور‭ ‬صحون‭ ‬تنشر‭ ‬على‭ ‬شاشات‭ ‬الحداثة‭..‬

رمضان‭ ‬يكتسي‭ ‬من‭ ‬العصر‭ ‬حلة‭ ‬مختلفة،‭ ‬لكنها‭ ‬تظل‭ ‬تشكل‭ ‬ذكريات‭ ‬تختزن‭ ‬تاريخ‭ ‬عادات‭ ‬وتقاليد‭ ‬الأهل‭.. ‬تكتسب‭ ‬من‭ ‬الجيل‭ ‬الجديد‭ ‬أفكارا‭ ‬متنوعة‭..  ‬ويظل‭ ‬للشهر‭ ‬الكريم‭ ‬وقع‭ ‬خاص‭.. ‬وطقوس‭ ‬جميلة‭ ‬تنشر‭ ‬عبق‭ ‬رمضان‭ ‬وقدسيته‭ ‬وروحانيته‭.. ‬اللهم‭ ‬أعده‭ ‬علينا‭ ‬سنوات‭ ‬عديدة،‭ ‬وأعواما‭ ‬مديدة‭..  ‬

 

رمضانكم‭ ‬مبارك‭.. ‬وعساكم‭ ‬من‭ ‬عواده‭ ‬لسنوات‭ ‬عديدة‭ ‬ومديدة‭ ‬بلمة‭ ‬العائلة‭..‬