اسرار رقصة التنورة مع الفنان حمادة عبدالرسول

The above video does not play? try to:

Install Latest Flash Player or Play with HTML 5
Share URL
Embed Code
Share by Email
Send to social websites
Report this video as inappropriate You can report this video if you think it to be inappropriate, we will review your submission soon. If your reason is not listed here, like copyright infringements, please contact us directly by email. Select your reason
Sexual Content Violent or Repulsive Content
Hateful or Abusive Content Harmful Dangerous Acts
Child Abuse Spam
تم الرفع بواسطة Sundos Salamah في 30/05/2017
الدوحة- سميرة عوض تنبع "رقصة التنورة" من الحس الإسلامي الصوفي، ويرى راقصها أن الحركة في الكون تبدأ من نقطة وتنتهي عند النقطة ذاتها، ولذا يعكس هذا المفهوم في رقصته، وغالبا ما يرافق الرقصة الدعاء أو الذكر أو المديح أو المواويل الشعبية، واداؤها يكون بالدوران لكن ليس لمجرد الدوران بل لأن الراقص يرغب في بلوغ مرحلة سامية من الصفاء الروحي. ولا تزال رقصة التنورة وفية لرقصة الدراويش في بعض جوانبها لكنها أضيفت لها الدفوف والفانوس والألوان المزركشة مع الإيقاعات السريعة لتصبح بذلك فنا استعراضيا يجذب الناس. ويسعى الكثير من الشباب لتعلم هذه الرقصة التي أصبحت اليوم طقسا مهما من طقوس الاحتفال تؤدى في مناسبات كثيرة، "حياة جميلة" التقت الفنان حمادة عبدالرسول في وناسة/ ماريوت الدوحة، ليحدثنا عن أسرار رقصة التنورة.
أكتب تعليق 200